مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

إحالة الطبيب قاتل زوجته وأطفالهما الثلاثة بكفر الشيخ إلي مفتي الجمهورية

كتب – أشرف الحداد:

بعد يوم واحد فقط من بداية محاكمته في القضية الشنيعة التي هزت الرأي العام ومشاعر أهالي مدينة كفر الشيخ بل والجمهورية كلها، وذلك عندما تجرد طبيب من مشاعر الإنسانية وقسوة القلب، وأقدم ليلة رأس السنة في آخر يوم في العام المنقضي، علي ذبح زوجته مني فتحي السجيني وأطفالها الثلاثة، فقد اسدلت الستار علي كابوس حل بكل من كان له روح وقلب.
قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات كفر الشيخ، بإجماع الآراء، برئاسة المستشار بهاء المري رئيس المحكمة،  بإحالة أوراق قضية، أحمد زكي، الطبيب المتهم بقتل زوجته وأطفالهما الثلاثة إلى فضيلة مفتي الجمهورية لأخذ رأيه الشرعي لإصدار الحكم على المتهم بالإعدام شنقاً.

وحددت هيئة المحكمة جلسة اليوم الأول من دور شهر مارس المقبل للنطق بالحكم في هذه القضية. وكان المستشار بهاء المري، قد قال كلمات يخاطب بها المتهم في مستهل الجلسة الثانية له اليوم الأحد، يا أحمد “لقد جئت شيئاً إدًا”، أصبت الإنسانية في أعز مقدساتها، وقتلت المودة والرحمة غدرًا، فلا فضل بينك وبين زوجك تذكرك، ولا الرحمة التي تتراحم بها الخلائق عرفت طريقها إليك.

قد يهمك ايضاً:

“دمار ورماد ودماء واشلاء”…شهادات مروّعة من…

وواصل رئيس المحكمة حديثه للمتهم قائلاً: ثم قسى قلبك بعد ذلك فلقد قتلت نفساً ثم ثانية ثم ثالثة ثم رابعة في آن واحد وفي مكان واحد ومن هم، هم زوجك وأبناؤك، إن الدابة ترفع حافرها عن صغيرها خشية أن تصبه أما أنت فقد رفعت السكين فكانت أرحم عليهم منك.

كما شهدت المحكمة إجراءات أمنية مشددة أثناء وبعد المحاكمة.

المتهم داخل القفص
اترك رد