أحزاب ونواب

أعضاء النواب: كلمة الرئيس السيسى تاريخية وحملت رسائل هامة و طمأنينة للمصريين

النائب ” علاء والى ” كلمة الرئيس السيسى أمام أسود قوات المنطقة الغربية حملت رسائل هامة وطمأنينة للمصريين

أكد المهندس علاء والى عضو  مجلس النواب أن  كلمة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أمام أسود القوات المسلحة للبوابة الغربية  حملت عدد من الرسائل الهامة وطمأنينة للمواطنين  المصريين بأن جيش مصر قادر على الدفاع عن أمنها القومى داخليا وخارجيا ، الجيش المصرى من أقوى جيوش المنطقة، وأثق فى قدرة رجال القوات المسلحة وتضحياتهم إذا ما طلبنا ،  مشيداً بما قاله سيادته ” الجيش المصري من اقوي جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد .. يحمي ولا يهدد .. وقادر علي الدفاع عن امن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن”.

 الرئيس السيسى
علاء والى

وقال ” علاء والى ” أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى  للوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالمنطقة الغربية العسكرية رفعت الروح المعنوية لأسود حماة البوابة الغربية لأمن مصر القومى وطمأن المواطنين المصريين بأن لديهم جيشا قويا يحمي أرضهم ويصون مصالحهم ورسالة ردع قوية لمن تسول له نفسه المساس بأمننا القومى .
وأثنى النائب علاء والى على الدور البطولى الذى تقوم به أسود القوات المسلحة حماة البوابة الغربية في فرض السيطرة الأمنية على امتداد حدود مصر الغربية والتصدي بكل شجاعة وشرف للمخططات والمحاولات التي تهدف إلى النيل من أمن واستقرار المجتمع المصري ،  مشيداُ بالروح القتالية العالية لقواتنا المسلحة الباسلة واستعداداتهم القتالية والتصدى للعناصر الإجرامية ودورهم الحيوى الهام في صون مقدسات الوطن وتأمين حدوده على كافة الاتجاهات الاستراتيجية وسلامة أراضيه وذلك   بالتزامن مع تقديم كل سبل الدعم لمعاونة أجهزة الدولة لمجابهة مخاطر فيروس كورونا.

” برلمانية الوفد ” كلمة الرئيس السيسى أمام القوات المسلحة بالمنطقة الغربية تاريخية هامة 

أكد محيى بدراوى مستشار الهيئة البرلمانية لحزب  الوفد  أن  كلمة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أمام قواتنا المسلحة بالمنطقة الغربية تاريخية وهامة وحملت عدد من الرسائل المهمة التي طمأنت الشعب المصرى . وفى نفس الوقت رسالة قوية لكل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر القومى .

 الرئيس السيسى

وأشاد ” محيى بدراوى ” بما جاء في كلمة سيادة الرئيس بأن جيش مصر قادر على الدفاع عن أمنها القومى داخليا وخارجيا ، الجيش المصرى من أقوى جيوش المنطقة، وأثق فى قدرة رجال القوات المسلحة وتضحياتهم إذا ما طلبنا ،  مشيداً بما قاله سيادته ” الجيش المصري من اقوي جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد .. يحمي ولا يهدد .. وقادر علي الدفاع عن امن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن”.

 

كما أشاد ” بدراوى ” بالدور البطولى الذى يقوم به صقور القوات المسلحة المصرية في فرض السيطرة الأمنية على امتداد حدود مصر الغربية ،  مشيداُ بالروح القتالية العالية والاستعدادات القتالية والدور الحيوى الهام في صون مقدسات الوطن وتأمين حدوده على كافة الاتجاهات الاستراتيجية وسلامة أراضيه .

 

وكيل مجلس النواب: مصر قادرة على انتزاع حقوقها بالقوة والحافظ على أمنها القومي

 

 

قال سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، والرئيس الشرفي لحزب الوفد، إن لجوء مصر لمجلس الأمن في النزاع مع أثيوبيا يؤكد تمسك مصر بسياسة ضبط النفس إلى أقصى درجة أمام الاستفزاز الأثيوبي، مؤكدا أنه في النهاية مصر تستطيع وقادرة على انتزاع حقوقها سواء بالدبلوماسية أو القوة والحافظ على أمنها القومي.

 

أكد “وهدان” في بيان له، أن حديث الرئيس السيسي اليوم، له مدلول  كبير في أن كل الخيارات متاحة لمواجهة أي تهديد للأمن القومي المصري، مشيرا إلى أن الشعب والبرلمان وكافة مؤسسات الدولة تقف مع الرئيس السيسي في اتخاذ ما يراه لحفظ الأمن القومي المصري.

 الرئيس السيسى
سليمان وهدان

وأوضح” وهدان” أن مصر تحاول من خلال إيصال النزاع مع أثيوبيا لمجلس الأمن لتجنب أي توتر في القارة الأفريقية ولحفظ السلام والأمن الدوليين والوصول إلى اتفاق عادل يحفظ الحقوق المصرية التاريخية في مياه النيل ، مضيفا أن كل هذه الجهود تتصادم مع رغبة أثيوبيا في فرض سياسة أمر واقع على مصر وهو ما لم تقبله القاهرة بأي شكل.

 

وأضاف “الرئيس الشرفي لحزب الوفد” أن إثيوبيا تضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية، وعدم اتخاذ موقف دولي حاسم معها سيكون نتائجه وخيمة على المنطقة ويتسبب في انهيار السلم والأمن الدوليين.

 

وشدد “وكيل مجلس النواب” ، على أن مصر لن تقف عاجزة أمام المؤامرات الإثيوبية ومستعدة لكافة الاحتمالات الممكنة لحماية حقها التاريخي في مياه النيل والذي تكفله القوانين والمواثيق الدولية.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

158

الحالات الجديدة

6142

اجمالي اعداد الوفيات

98413

عدد حالات الشفاء

105705

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى