مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

أسعار النفط تتراجع رغم مخاطر الإمدادات في الشرق الأوسط

14

 

تراجعت أسعار النفط بعد أن خفضت المملكة العربية السعودية أسعار البيع الرسمية لكافة أسواقها مما يؤكد تدهور التوقعات. يأتي ذلك رغم المخاوف بشأن توترات البحر الأحمر واضطراب الإمدادات في ليبيا.

وانخفض خام برنت القياسي العالمي إلى 78 دولاراً للبرميل بعد ارتفاعه بنسبة 2.2% الأسبوع الماضي، مع اقتراب خام غرب تكساس الوسيط من 73 دولاراً.

وخفضت شركة أرامكو السعودية سعر خامها العربي الخفيف الرئيسي الموجه إلى آسيا بأكثر من المتوقع بمقدار دولارين للبرميل وسط ضعف مستمر في سوق النفط الخام العالمية.

وتراجع النفط خلال العام الماضي في أول انخفاض سنوي منذ 2020، مع خسائر مدفوعة بارتفاع الإمدادات من خارج مجموعة “أوبك+” والمخاوف من تباطؤ نمو الطلب هذا العام، بما في ذلك الصين المستورد الرئيسي.

ومع بداية عام 2024، تتوقع وول ستريت المزيد من التحديات المقبلة بالنسبة للنفط الخام، حيث خفضت البنوك الكبرى بالفعل توقعاتها لهذا العام.

قد يهمك ايضاً:

وقال وارن باترسون، رئيس استراتيجية السلع لدى “أي إن جي غروب إن في” (ING Groep NV): “لا تزال انقطاعات الإمدادات والتوترات في الشرق الأوسط تقدم بعض الدعم.. ومع ذلك، وفي غياب التصعيد في الشرق الأوسط، نعتقد أن الاتجاه الصعودي محدود، بالنظر إلى التوازن المريح (بين العرض والطلب) إلى حد ما خلال النصف الأول من 2024”.

في الشرق الأوسط، ستواصل شركة الحاويات العملاقة “إيه بي مولر-ميرسك” (AP Moller-Maersk) تحويل السفن بعيداً عن البحر الأحمر بعد سلسلة من الهجمات على السفن من قبل المتمردين الحوثيين. وفي الوقت نفسه، حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن من أن حرب إسرائيل في غزة يمكن أن تتحول إلى صراع إقليمي شامل.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية حالة القوة القاهرة في حقل الشرارة النفطي بعد إغلاقه من قبل المتظاهرين.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن إغلاق أكبر حقل في البلاد أدى إلى توقف الإمدادات إلى محطة الزاوية.

أدت التوترات في الشرق الأوسط إلى حدوث تحول في فارق السعر بين أقرب عقدين لخام برنت، الذي تتم مراقبته على نطاق واسع في الأيام الأخيرة.

وكان الفارق 24 سنتاً للبرميل في حالة باكورديشن، وهو نمط صعودي، مقارنة بـ 16 سنتاً في حالة كونتانجو، وهو نمط هبوطي، قبل شهر.

 

التعليقات مغلقة.