شعبة المبدعين العرب

أسرعت إليه

بقلمى – آمال حمزة

أسرعت إليه وعنوان الشوق أكبر

أسرعت وفي جيبي قانون التلاقي

عبر أشرعة الزمن…

وفي جيبه مفتاح انتظاري…

سرت وطيفي يرافقني

والطريق  أمامي صار  ينطوي… فيقصر

التقيته و سنين العمر أينعت

استرق مني قطف شوق

وخطفُ نظرات …

واسترقت منه عبير وجد…. وآهات…

توقف الوقت فجأة  عند التلاقي…

كل شيء حولنا  أصبح كماء السلسبيل رقراقا

بسط ذراعيه الجدار  ليأسرنا بحضنه

الهدوء حولنا مسيطر…

والخضرة تفتحت أوراقها….

والورد ابتسم…ولوحات العشق على جدار الأمنيات مرسومة سجادة ألوان….

وحتى حقيبة السفر فردت أمتعتها…

وجاء القدر… لينعش الوعد ويعبر

عناق نظراتنا أصبحت أقوى…وأنضر

ركضنا سويا في بهو الشوق..

وأمامنا صندوق ذكرى ونحت من حجر

صار الحلم كحقيقة والشوق صار أكبر

رقصنا…  صامتَين… وتراقص العمر للصغر

وضمني أكثر فأكثر…وأنا بين يديه كقطعة سكر

رفع يديّ فوق الرأس عاليا.وامسك بيديه ساعديّ

و أصبحت أسيرة لديه… لاسلاسل تحكمنا ولا صرخة… أو انفعال… صمت  الوقت وتوقف الزمن

والنظرات توقفت عن الرؤى…. فقط صورتي بعينيه وصورته بعينيّ…

ومن همساتنا  المتخافتة قصص وحكايات وتعابير فرح….

وأنا ..مازلت أسيرة أحلام سعيدة

وتلامس الحنين بين قلبينا….ورفرف  القلبان كطير مهاجر لعشه…

ها قد دقت الساعة الآن….

حان وقت الانصراف…

وتباعد الساعدان عن اليدين المكبلتين برفق

وفُكَ الأسر والعناق طاب أكثر…

وطاب اللقاء والحلم الجميل تلاشى بهدوء وارتحل

 

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
67

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1057

الحالات الجديدة

3489

اجمالي اعداد الوفيات

21718

عدد حالات الشفاء

77279

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق