مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

أحمد سلام يكتب موت رئيس …إستمرار نظام !

بقلم احمدمحمودسلام

قد يهمك ايضاً:

انور ابو الخير يكتب: تسعيرة مافيا المباني بزفتي

مدينة بلا ربا

وفاة غامضة لرئيس الجمهورية حدث يؤثر ويمرر حديث المؤامرة ويفتح أبواب التكهنات حول القادم الجديد لحكم البلاد وغالباً ما يكون وزير الدفاع . الرئيس الراحل قد غيب تداول السلطة يتشبث بالحكم لتخرج الأنباء عن تولي الجيش زمام الأمور في البلاد وبالتدريج يتولي وزير الدفاع حكم البلاد إلي توقيت يتكرر ليسفر عن تصعيد لبديل للرئيس إن لم يكون جراء الموت فمن خلال إنقلاب.!
…السيناريو السابق ثابت في دول العالم الثالث والتصنيف وضع الإطار الثابت الدائم لدول بعينها تظل في قبضة الحاكم المستبد فلم نسمع عن دولة ارتقت إلي تصنيف أعلي يمرر تفعيل الديمقراطية وثبات إدارة شئون البلاد.
…. إلا إيران حيث لقي رئيس الجمهوريةإبراهيم رئيسي مصرعه جراء حادث سقوط طائرة مروحية في طريق عودته والوفد المرافق له ويضم وزير الخارجية وبعض المساعدين من الحدود عقب افتتاح سد على حدود إيران مع أذربيجان.
…. تداول أنباء إختفاء طائرة الرئيس وتعثر البحث عنها حتي الساعات الأولى من صباح اليوم التالي الاثنين 20 مايو 2024 كشف عن دولة عقائدية تعيش في القرون الوسطى يتحرك رئيس الجمهورية فيها بطائرة بدائية دون تقنيات حديثة تؤمن الطيران بحسب المتبع مع رؤساء الدول .
….تفاسير الحادث كثيرة ومررت نظرية المؤامرة المعهودة وفي تصوري أن الحادث عادي لأن إيران ليست تحت قبضة رئيس يحكم بالحديد والنار شأن مشاهد العالم الثالث المعهودة إنه تحت إمرة المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية ومجلس تشخيص مصلحة النظام قمة الهرم المسيطر على مفاصل الدولة الإيرانية من خلال الحرس الثوري الإيراني الذراع العسكري الذي تفردت به إيران عقب إسقاط نظام حكم الشاه.
… موت رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن يؤثر لأن الأمر يغاير من خلال الإطار الثابت لولاية الفقيه الذي جعل رئيس الجمهورية بمثابة محافظ يتولي الأمور دون قرار يخلو من المراجعة من السلطة الأعلي .
… إيران وتصدير الثورة وتدمير المنطقة مشهد مقرؤ من خلال الأذرع التابعة لها والممولة منها وهي الجماعات الشيعية في العراق وسوريا ولبنان واليمن وحماس فلسطين .
…الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ أن ظهر الشيعة هناك تحفظ علي صلة النهج بالإسلام .نظرة إلى الطقوس الموروث وسب الصحابة وتناول أن الدعوة كانت في طريقها لسيدنا علي بن ابي طالب .. وتفاصيل كثيرة تؤثم أن يكون المسار الشيعي الذي أسفر عن ثورة قادها الإمام الخميني ضد الشاه يمكن أن يستساغ أنه جمهورية إسلامية.
….ما إن مات الرئيس الإيراني حتي ظهر المرشد الأعلى علي خامنئي محددا عاجل استمرار الإطار بحسب الدستور من خلال موقعه مرشدا أعلي يحكم قبضته على الدولة الإيرانية.
….يختلف المشهد لو مات المرشد . هنا الخشبة تزداد إن لم يستقر مجلس تشخيص مصلحة النظام علي مرشد جديد في ظل أن الإطار يخلو من نائب للمرشد أسوة بنائب الرئيس الذي تم تصعيده فورا لحين إنتخاب الرئيس..
… الثورة الإيرانية بعيون مصرية .لم يغفروا للرئيس السادات إستضافته لشاه إيران بمصر ودفنه بها . حيث كانت ملاذه الآمن عقب هروبه إلى الخارج فور اندلاع الثورة ضده عام 1979 وقد تخلت عنه الولايات المتحدة الأمريكية والغرب رغم أنه كان رجل أمريكا الأول في الشرق الأوسط.
… المحصلة أنه فور وفاة الرئيس السادات أطلقت إيران إسم قاتله خالد أحمد شوقي الإسلامبولي علي أكبر شوارع العاصمة طهران .
.. أصدقاء إيران بمصر .. توافق في المصالح مع جماعة الإخوان وتقارب مريب خلال عام حكم الإخوان أسفر عن فكرة لتمرير نموذج الحرس الثوري الإيراني لتطبق بمصر عقب حل الجيش بتشكيله القتالي الذي ينحاز للوطن بينما الحرس الثوري يحمي الإطار الديني الحاكم.لكن الله سلم وقد إقتلع الشعب المصري جماعة الإخوان من حكم البلاد وظل ولاء القوات المسلحة المصرية للشعب وخياره إن حاد الحاكم عن المسار .
…. الأوحد الذي ظل علي تواصل مع إيران بحكم تاريخه الطويل في الصحافة الذي دشنه بكتابه الأشهر ايران فوق بركان عام 1951 هو الراحل محمد حسنين هيكل وقد كان صديقاً شخصياً للإمام الخوميني منذ وجوده في المنفي بفرنسا علي رأس المعارضة الإيرانية وعقب عودته وإسقاط نظام حكم الشاه كان كثيرا ما يتردد علي إيران لزيارة الإمام الخوميني في مدينة قم .
…كان هناك تساؤلا يردده هيكل علي لسان الإمام الخوميني مفاده لماذا تكرهوننا …يقصد كراهية مصر لدولة الملالي.؟!
… أعتقد أن الأيام قد أجابت وكشفت عن توجه إيران المستمر لتصدير الثورة إلي المنطقة ودعمها المستمر للجماعات الشيعية لتكون أذرعأ طولي لها في المنطقة.
….تلك كانت قراءة في المشهد الايراني عقب ساعات من إعلان وفاة رئيس الجمهورية جراء حادث سقوط طائرة.
…إيران ..موت رئيس … استمرار نظام .!
#أحمد__محمود_سلام

التعليقات مغلقة.