مقالات والابداع

أحمد سلام يكتب عاصفة التاسعة مساء !

بقلم أحمد سلام 

كلاهما موضع أحاديث كثيرة تسمح بتفاسير مختلفة لواقعة غضب الوزير كامل الوزير من المذيع وائل الابراشي أثناء اتصال هاتفي علي الهواء مساء الاحد29 مارس لبرنامج التاسعة مساء في القناة الأولي من التليفزيون المصري .
المذيع وائل الابراشي يطلب من وزير النقل التعليق علي مشاهد ازدحام في احدي محطات مترو الأنفاق والوزير يرد غاضبا بأن تلك المشاهد قديمة وقد كانت يوم الخميس 26 مارس في بدايات تطبيق حظر التنقل بالتبعية لقرار مجلس الوزراء توقيا لانتشار فيروس كورونا.
دون خوض في الشخوص في توقيت لايسمح بأمور جانبية وائل الابراشي في موقع يسمح له بأن يوجه السؤال للوزير والوزير له حق الرد دون رفع صوته و الإيضاح بهدوء دون أن ينتهي الأمر إلي غلق الهاتف في وجه المذيع .
.. للأمانة يوم الاحد 29 مارس لم يكن هناك زحاما في مترو الأنفاق بحسب مشاهداتي كمواطن مصري استقل المترو الثامنة والنصف صباحاً وطالما الفيلم المصور قديم وتم عرضه فإن دور الوزير هو الإيضاح دون الغضب واتهام المذيع بأنه أخطأ .

المؤكد أن الوزير كامل الوزير يعمل ويجتهد والأزمة الحالية التي تعيشها مصر سببت ضغوطا على الجميع الوزير يوميا في مترو الأنفاق ومحطة سكك حديد مصر وذاك دوره في ظل الانفلات المعهود المصاحب لإجراءات الوقاية من فيروس كورونا والتي استلزمت حظر التجوال وهو ما يعني العودة من خلال المترو أو القطارات بما يتناسب ومواعيد التشغيل التي تنتهي السادسة مساء بالنسبة لمترو الأنفاق ويفترض في نفس الوقت أنه لا توجد قطارات بعد السابعة مساء.
الوزير يكذب المذيع والمذيع يؤكد وجود زحام . الصورة هي من تثبت صحة الأمر .!
في البوم الثاني أصدرت وزارة النقل بيانا يدعم الوزير بالمواعيد المحددة للقطارات وتحرك الوزير وكان ملحوظا التطرق لبرنامج وائل الابراشي بطريق الرمز دون تسمية .!
في نفس اليوم الاثنين 30 مارس تناقلت مواقع التواصل صورة لقطار مزدحم متوجها الزقازيق وهو ما تم التعامل معه من وزير النقل بقرار بتشغيل قطارات إضافية .
في تصوري أن عاصفة إتصال الإعلامي وائل الابراشي بوزير النقل كامل الوزير ترجع إلي أن الواقعة غير مسبوقة في التليفزيون المصري وقد كان برنامج وائل الابراشي التاسعة مساء هو السبب والابراشي في الأصل صحفيا في مجلة روز اليوسف وقد ولج إلي الأمر علي هامش الاستعانة بالصحفيين في برامج التوك شو في ظل غياب دور مذيعين ماسبيرو وكان قدوم الابراشي لماسبيرو من خلال شركة خاصة ترعي البرنامج الذي يجد دعما رسمياً لاجتذاب المشاهدين التليفزيون المصري.
وائل الابراشي يسأل كمذيع .الوزير يحتد ويغلق الهاتف . وائل الابراشي غير محق علي الوزير إثبات ذلك .الوزير يغلق الهاتف في وجه وائل الابراشي اذا فقد أغضبه الإبراشي وهنا لابد من إفهام الوزير أنه أخطأ ولا أحد يشكك في جهوده واليقين في الأمر أن نهاية الوزير كامل الوزير ستكون الإقالة مثل سابقيه لأن سكك حديد مصر هي مقبرة وزراء النقل عند أول خطأ .

عاصفة الإبراشي ووزير النقل من خلال برنامج التاسعة مساء تدشن لمواجهات لابد منها علي شاشة التلفزيون المصري دون خوف أو رهبة من أي مسؤول والموضوعية هي التي تتحكم في الأمر .
..علي الوزير كامل الوزير أن يستمر في جهوده في إدارة اخطر مرفقين في مصر تزامنا مع سلوكيات تستلزم الحزم والحسم سواءا مع القائمين على أمر سكك حديد مصر أو مترو الأنفاق أو مع الجمهور الذي يعتمد علي المرفقين كوسيلة آمنة .
المشهد من توابع مواجهة مصر لتداعيات فيروس كورونا واليقين أن الأمر جلل وأن الصبر مطلوب حتي تنتهي الأزمة وتعاود مصر مجدداً إلي حياتها الطبيعية التي لا تخلو من الزحام وتبعاته التي تستلزم الحيطة والنظام .
#احمد_محمود_سلام

احصائيات كورونا في مصر اليوم
34

الوفيات الجديدة

6456

الحالات السلبية

1367

الحالات الجديدة

913

اجمالي اعداد الوفيات

5693

عدد حالات الشفاء

23449

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق