مقالات

أحمد سلام يكتب شكرا للحريق !

بقلم أحمد سلام 

تابعت تغطية زيارة الرئيس السوري بشّار الاسد لريف شمال اللاذقية الذي شهد حرائق خلال الأيام الماضية وقد تولي موقع الرئاسة السورية تغطية الزيارة من خلال نشر الصور وقد استوقفتني التعليقات التي صاحبت الخبر.
ابرز تلك التعليقات سيد الوطن ..حماك الله.
التعليق المثير هو قول احدهم :
“سيدي الرئيس بمجرد مرورك تباركت الارض بأقدامك
شكرا للحريق الذي أنعم الله به علينا لتتبارك هذه الأرض بقدومك إليها وملامستها لك و استنشاق رائحتك
إني أرى أنه خير ما حدث”.
الشكر اذا للحريق الذي انعم الله به عليهم.. عبارة استوقفتني وجعلتني اكتب هذا المقال لان المشهد السوري به الكثير، مما يقال.
التعليقات تتصل بزمن كنت اظن انه انتهي وقد وصل الامر لتوجيه الشكر للحريق!
سوريا اذا بخير من خلال ذلك الخبر المقترن بصور زيارة الرئيس بشار الأسد لريف شمال اللاذقية.
التعليقات التي نشرها موقع الرئاسة السورية تجافي اخبارا كثيرة تقول ان سوريا تكابد كثيرا. جراء ماحدث لها من تدمير.
سياق تغطية زيارة الرئيس بشار الأسد يسمح بتمرير انطباع مفاده أن زمام الأمور في يد الاسد. وانه لاخوف علي سوريا.
اذا علينا تصديق الرواية الرسمية لاحوال سوريا الشقيقة مع الالتفات عن اخبار كثيرة تبكي سوريا وما صارت اليه الامور بها.
علي من تركوا سوريا الي شتي بقاع الأرض العودة فكل شيء علي مايرام.
التواجد الروسي المكثف في سوريا لايمس السيادة انما لدعم الصديق بشار الاسد.
بدورنا نصدق التناول الرسمي لاحوال سوريا الشقيقة فقط نتوقف عند توجيه أحدهم الشكر للحريق .!
هذا لايمنع من ترديد قول أمير الشعراء أحمد شوقي في قصيدة دمشق الذي يقول فيه:
سلام من صبا بردي ودمع لايكفكف يادمشق ..!
#احمد_محمود_سلام

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى