مقالات

أحمد سلام يكتب ذكري إغتيال المستشار هشام بركات

بقلم أحمد سلام 

ذاكرة الأيام تأبي أن تنسي ماجري صباح يوم من أيام شهر رمضان المعظم وقد كانت الجريمة النكراء التي هزت مصر بل العالم أجمع حيث إستشهد المستشار هشام بركات النائب العام بعد لحظات من مغادرته منزله بمصر الجديدة صباح يوم الإثنين الموافق 29 يونيو 2015 الموافق الثاني عشر من شهر رمضان المعظم سنة 1436 هجرية .

وقعت تلك الجريمة النكراء عشية إحتفالات مصر بالذكري الثانية لثورة 30 يونيو التي أجهزت علي حلم جماعة الإخوان الإرهابية في أخونة مصر وتحويلها إلي ولاية يلي أمرها مرشد لجماعة وقر يقينا أنها ضد الوطن تتاجر بالدين.

المشاهد المصورة لتلك الجريمة كشفت عن تفجير سيارة مفخخة أثناء مرور سيارة المستشار النائب العام وكان محيط الإنفجار دائرة كبيرة كشفت عن مدي ضخامة العبوة الناسفة .

الرمز في تلك الجريمة هو محاولة آلية جماعة الإخوان الإرهابية الإيحاء أن لها اليد الطولي للنيل من كبار المسئولين المصريين .

لقي المستشار هشام بركات ربه شهيداً ولاحقا تم الإيقاع بالقتلة ومحاكمتهم والقصاص منهم تزامنا مع حرب لم تزل ضد الإرهاب قطعا لدابر جماعة مارقة ظنت أن الإرهاب قد ينال من تصميم مصر علي حربها العادلة ضد أعداء الوطن والدين .

جرائم جماعة الإخوان منذ فجر البداية تؤكد أن النهج آثم والقائمة تتسع لكثير من الشهداء وأشهرهم القاضي أحمد الخازندار والنقراشي باشا رئيس وزراء مصر ويتواصل النهج بإغتيال الرئيس أنور السادات علي يد تنظيم الجهاد الخارج من عباءة جماعة الإخوان فضلا عن عمليات أرهابية في شتي ربوع مصر ضد المدنيين وضد رجال الجيش والشرطة وذاك يؤرخ لتاريخ أسود لجماعة دموية .

جرائم الإخوان في حق مصر تستلزم كتابا ً أسود يوثق جرائم جماعة تاجرت بالدين ومارست التقية الدينية هدفها السلطة تحالفت مع أشرار الأرض لأجل تحقيق أهدافها ولم تزل تعادي الدولة المصرية من خلال أفعال تنطق بأن مصر كانت علي حق يوم أن ثارت قبل سبع سنوات قائلة يسقط حكم المرشد وقد سقط للأبد .

في ذكري إستشهاده ودعته مصر في جنازة مهيبة تليق برمز من رموز الدولة المصرية وقد تم إطلاق إسم المستشار هشام بركات علي ميدان رابعة العدوية وستظل ذكراه تؤرخ لرحيل رمز عظيم لقي ربه شهيدا وهو صائم في شهر رمضان المعظم علي يد جماعة إرهابية إستهدفت ترويع الآمنين في أعقاب ثورة 30 يونيو 2013 التي وضعت نهاية عادلة لقطع دابر دولة الإخوان التي حاولت إلتهام وطن بأسره ولكن الله سلم .

في الذكري الخامسة لإستشهاد المستشار هشام بركات النائب العام .الدولة المصرية إستعادت قوتها بعد عثرات مابعد الفوضي التي أوصلت الإخوان لحكم مصر .

النائب العام المستشار هشام بركات شهيدا مع الشهداء والصديقين والأبرار وحسن أولئك رفيقا

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
86

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1485

الحالات الجديدة

3120

اجمالي اعداد الوفيات

19288

عدد حالات الشفاء

71299

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق