السياحة والسفر

مجرى العيون.. أحد أبرز معالم القاهرة الإسلامية

أسسه السلطان الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية الذي تولى الحكم عام 1169م

كتب: أحمد آدم

مجرى العيون.. أحد أهم معالم القاهرة الإسلامية، شيد بهدف مد قلعة صلاح الدين بالمياه عن طريق رفع مياه النيل بالسواقي إلى مجرى السور، بحيث تجري المياه إلى أن تصل إلى القلعة، وكانت القلعة مقر الحكم في مصر منذ العصر الأيوبي وانتقل المقر بعد ذلك إلى قصر عابدين.

ويعتبر سور مجري العيون منطقة أثرية عتيقة ويتمتع بمكانة تاريخية وجغرافية كبيرة ، ويتكون السور من برج يُسمى برج “المأخذ” والذي توجد به ست سواقِ، ومُقسم إلى عقود معروفة بـ”عقود السواقِ”، وبه حاملًا للقناة المائية أعلاه والتي تُسمى بـ”مجرى العيون”.

وقام بإنشاء هذه القناطر السلطان الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية في مصر الذي تولى الحكم عام 1169، إنشاء قناة لنقل المياه بأنحاء القاهرة، وأطلق عليها اسم “قناطر المياه”، والتي عُرفت فيما بعد بـ”سور مجرى العيون”، ثم جددها السلطان محمد بن قلاوون تجديدًا كاملًا عام 1312، وأقام لها فيما بعد السلطان الغوري خلال فترة حكمه، ست سواقِ للمياه بالقرب من مسجد السيدة عائشة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق