السياحة والسفر

الإكتشافات الجديدة تضيف زخما للتراث العالمى وسنبنى مصر الحديثة كما فعل أجدادنا الفراعنة

الأقصر :عبدالعزيز حمادي
أكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أن الدولة المصرية حريصة على الإحتفال بيوم التراث العالمى كل عام من الاقصر مهد الحضارة الإنسانية.
جاء ذلك خلال حضوره أعمال الكشف عن أكبر مقبرة صف بمنطقة دراع أبو النجا غرب الأقصر بحضور الدكتور خالد العنانى ووير الآثار والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السباحة وعدد من سفراء الدول العربية والأفريقية والاوروبية وأعضاء مجلس النواب والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار .
وأشار رئيس الوزراء إلى أن مصر زاخرة بالكنوز الحضارية فى مختلف المواقع وأنها تشهد العشرات من الإكتشافات الأثرية كل عام وهو ما يضيف زخما كبيرا للتراث العالمى أجمع مؤكدا دعم الدولة المصرية لجهود الكشف والتنقيب والتطوير وإحياء معالم التراث المصرى فى كل مكان .
وقال الدكتور خالد العنانى وزير الأثار أنه للعام الثالث على التوالى تحتفل وزارة الآثار باليوم العالمى للتراث بالاقصر بتقديم كشف أو إفتتاح مشروع جديد لأنها عاصمة التراث العالمى مؤكدا أن أكبر إنجاز للدولة ومجلس النواب هذا العام هو صدور قانون الآثار الذى يهدف إلى حماية الآثار المصرية والحفاظ عليها والأهم أيضا صدور قرار الرئيس السيسى بتشكيل اللجنة العليا لإدارة المواقع الأثرية .
وأشار الوزير إلى إنجاز الوزارة لعدة مشروعات عالمية مثل متحف سوهاج ومعارض الآثار فى الخارج وكشف مقابر وأعمال ترميم وتطوير ومتحف شرم الشيخ وتطوير منطقة الهرم وتجهيز قاعدين بالمتحف الكبير وقصر البارون الإنتهاء من المتحف المصرى الكبير فى اواخر عام ٢٠٢٠.
من جانبها أشادت رانيا المشاط وزيرة السياحة بجهود التعاون بين وزارتى السياحة والآثار من اجل فتح مناكق اثرية جديدة والترويج للسياحة الثقافية مؤكدة إستمرار هذا التعاون والمشاركة فى الإحتفال باليوم العالمى للتراث فى الأقصر التى ليس هناك مكان يعبر عن التراث العالمى أكثر منها والتى تعد واحدة من المناطق السبعة العالمية الموجودة على لائحة التراث العالمى على مستوى العالم.  

وتابع رئيس المجلس الأعلى للآثار أن المقبرة  تعد أكبر فناء فى غرب طيبة  بمساحة  100 متر أى ما يعادل 550 متر مربع وتابع انه تم العثور على مقصورة من الطوب اللبن وصالة عرضية وألاف التماثيل الأوشابتى والكارتوناج بعد أهالى نا يقرب من 450 مترا مكعبا من الرديم  .

 


وعن الإكتشاف فى منطقة العساسيف أوضح وزيرى أن العمل بدأ  فى نوفمبر من العام الماضى وتم العثور على 3 توابيت متداخلة لم تتعرض للسرقة ولم تمس من قبل كما تم العثور على تماثيل اوشابتى.

 


وأوضح وزيرى أن رئيس الوزراء قرر أن المكتشفات الجديدة سيتم وضعها فى المتاحف الجديدة التى يجرى تأسيسها على مستوى الجمهورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق