أحزاب ونواب

ياسر الهضيبي: مجدي يعقوب رجل علم انشغل بالخير بدلًا من السفسطة وبث الفتنة والكراهية

رفض الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس حزب الوفد، والمتحدث الرسمي باسم الحزب، الهجوم الذي شنه عدد من الدعاة، على الدكتور مجدي يعقوب، وإصدارهم أحكامًا حول مصير طبيب القلوب من الجنة والنار، مؤكدًا أن الحساب بيد الله وحده، هو صاحب الحكم الأول والأخير علي عبادة أجمعين.

وقال “الهضيبي” في بيان له، إن الملك لله وحده، فلا يستطيع شخص أن يقرر نيابة عنه حكمًا على غيره، وإلا اعتبر ذلك افتراء على الله وكذب، فقواعد العدل الإلهي ستجزى كل نفس بما كسبت وعملت، وهو أمر يرجع إلى المولى وحده عز وجل، فهي ليست قضية داخل محكمة ليتنبأ بها الناس.

وشدد نائب رئيس حزب الوفد، على ضرورة الابتعاد عن العبث بالدين، والتحدث باسمه، واستغلاله في أمور قد تشعل الفتنة وتؤدي إلى عواقب وخيمة، فتنة بين المصريين  مؤيد ومعارض، كما حدث على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما اجتمع الناس على حب مجدي يعقوب، وإتفاقهم على أنه “صاحب سعادة”، اختلفوا في الذي طرحه من وصفوا أنفسهم بدعاة الدين.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الوفد، أن الدكتور مجدي يعقوب، مثالًا لصورة الخير، و  لمفهوم التواضع والعظمة والنجاح، والسبب في إسعاد كثيرين بتوفيق من الله عز وجل، رجل انشغل بالعلم، وتقديم الخير للبشرية، بدلًا من بث الكراهية والفتنة والخراب والسفسطة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق