محافظات

مطالبات برحيل الهجان محافظ قنا لمخالفته قرارات الرئيس السيسى بحملات الإزالة

في بيان صادر لها اليوم قالت منظمة العدل والتنمية  ان الرئيس عبد الفتاح السيسى عندما أطلق حملة استرداد الاراضى والازالات كان يقصد استرداد حقوق الدولة وحق الشعب ولم يكن القصد منها هو تهجير المواطنين البسطاء ولا الجور على المواطنين وفى ذلك السياق أطلق الرئيس حملة زرع مليون نخلة حفاظا وتوسعة للتنمية الزراعية وأيضا قامت الدولة بوضع قانون التقنين الذي يمنع إزالة الاراضى المزروعة حتى لو كانت مخالفة ويتم التصالح مع أصحابها

وتلقت المنظمة شكوى من المواطن عطية هارون من محافظة قنا مركز نقادة والذي يقول انه استصلح أرضا زراعا أكثر من 32 فدان منذ عام 1985 هو أبنائه وثلاثة اسر آخرين وقاموا بتقديم تقنين للأرض وهى مزروعة بأكثر من 100 نخلة وكذلك البرسيم ودفع رسوم الفحص

 

إلا انه فوجئ منذ حوالي أسبوعين بحملة إزالة مكبرة على رأسها محافظ قنا والسيدة رئيسة مجلس مدينة نقادة وبدون سابق إنذار وقامت اللجنة بإزالة النخيل وردم الزرع البرسيم دون رحمة وهوادة وعندما سالت محافظ قنا عن سبب الإزالة قال الأرض مخصصة وسألته عن رقم التخصيص قال قسم أول وقدمت له ورق يثبت إن أرضى في قسم ثاني وان التخصيص في ارض أخرى لم يستمع لي وقال لي بالحرف أنت ليه تتوسع لوحدك في الأرض مع أن هناك مستندات تؤكد أن المحافظ أرسلت خطابات إلى رؤساء المراكز والمدن بعدم إزالة اى ارض تم لها طلبات تقنين وكذلك اى ارض منزرعة

 

كما تستهجن المنظمة ما قامت به رئيسة مجلس مدينة نقادة حيث قامت بالتقاط صورة سيلفى  لها وسط عمليات الإزالة وأمام أعين أصحاب الأرض دون مراعاة لشعورهم وتطالب المنظمة من الأجهزة المعنية في الدولة ومن رئاسة الجمهورية بتشكيل لجنة لبحث قانونية عمليات الإزالة التي تمت في محافظة قنا وإقالة رئيسة مجلس نقادة لخروجها عن المسئولية في تلك الواقعة هذا وقد عرض برنامج مصر في ساعة تقديم الاعلامى ياسر الدشناوى هذة القضية وتتضامن المنظمة مع البرنامج فى فتح ملف الازالات فى قنا

 

وتناول برنامج مصر بساعة   تقديم الاعلامى ياسر الدشناوى ملف الازالات بقنا قدم تقنين ودفع رسوم التحصيل وقامت الوحدة المحلية بإزالة  النخيل وقدم الاعلامى ياسر الدشناوى  تقريرا إعلاميا بإزالة النخيل  ونقله لمكان أخر

 

وتطالب المنظمة بالتحقيق مع رئيس مجلس نقادة  التي صممت أن تاخد صورة سيلفى دون مراعاة لمشاعر المواطنين  والرجل رفع رسوم تقنين ودفع رسوم تحصيل  وقرار بعدم ازلة الأرض المنزرعة  والأرض التي بها زراعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق