محافظات

حمله الإعلام السكاني بطنطا تحت شعار “فكر واختار تنظيم الاسره أحسن قرار”

كتبت – سحر جمال الدين:

تحت شعار فكر واختار تنظيم الاسره أحسن قرار التي تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات للتوعية بأهمية تنظيم الأسرة وتنمية المجتمع لدلك نظم مركز إعلام طنطا التابع للهيئة العامة للاستعلامات وبالتعاون مديرية التربية والتعليم بالغربية برئاسة ناصر حسن وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية ندوه تحت عنوان الاسره في الإسلام اليوم الإثنين الموافق2019/11/11 بمدرسة الشين الصناعية بنات .

شارك في اللقاء بشاير الجزار مدير المدرسة حاضر في اللقاء الدكتور الشيخ ياسر الغياتي مدير إدارة الأوقاف بمحله أول.

حيث تحدث الشيخ عن الدين الإسلامي وتكوين الاسره من حيث الزواج والارتباط ببن الزوج والزوجة والاهتمام بتربية الأبناء وتنشئتهم تنشئه سليمة ولذا فقد اهتم الإسلام بسن الزواج فجعله يعد بلوغ كلا من الشاب والفتاه السن الذي يتمكنون فيه من الارتباط والقدرة علي إعالة أسره والمسئولية عن تربية أجيال جديدة استشهادا بقول رسول الله صلي الله عليه. وسلم (من استطاع منكم الباءة فليتزوج) والباءة ليست قدره ماليه فقط وإنما قدره ماليه وقدره جسميه وقدره عقليه.

كما أشار الشيخ في حديثه عن الزواج في الإسلام يقوم علي مبادئ الحب والرحمة والتعاون والتكامل بين الزوج وزوجته استشهدا بقول الله تعالي( وجعل بينكم مودة ورحمه )فالإسلام جعل للزوج حقوقا وللزوجة حقوقا ويجب علي كل منهم أن يقوم بواجباتهم تجاه الأخر ثم تحدث عن الأفكار الخاطئة وهي فكرة التباهي بكثرة العيال والأولاد مع أن النبي صلي الله عليه وسلم قال ( إن قلة العيال احد اليساريين) حيث أوضح الغياتي أن النبي إذا أراد أن يباهي بنا الأمم فانه سيباهي بأفراد متعلمين مفكرين متطورين مبدعين منتجين وليس يباهي بنا إذا كنا عالة علي الأمم.

وفي نهاية اللقاء أوصي الغياتي الطالبات بضرورة فهم الدين فهم سليم حتي يصلح الله به أحوالنا ومعايشنا ومصالحنا حيث الشرع يبحث عن مصالح الناس بقوله تعالي يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولذا فقد قال علماؤنا إذا وجدت المصلحة فثم شرع الله أي أن الشرع اتي لتحقيق مصالح العباد.

أدار اللقاء فريق العمل الإعلامي شيماء مزروع وحسناء الكتامي والسيد سنيد وأقيمت الندوة تحت إشراف ضاحى هجرس مدير المركز الإعلامي وسمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق