محافظات

الدكتور النيلي يحضر تنفيذ خطة الإخلاء الشامل بمدرسة مطروح الاعدادية بنات

كتب – حمدى شهاب

قام صباح اليوم الثلاثاء ١٣/ ٢/ ٢٠١٨ الاستاذ الدكتور سمير النيلي وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة مطروح بمتابعة التنفيذ العملي لخطة الاخلاء الشاملة بمدرسة مطروح الاعدادية بنات بحضور الاستاذ عبدالفتاح صالح مدير عام ادارة مطروح التعليمية والاستاذة هدي ابراهيم مديرة المدرسة والعقيد محمد عدلي مدير ادارة الحماية المدنية والرائد تامر عبدالحليم والنقيب أيمن خلاف بالحماية المدنية بمديرية أمن مطروح

وأوضح مدير تعليم مطروح ان خطط الاخلاء الشاملة بالمؤسسات التعليمية تأتي تنفيذا للتعليمات الوزارية تحسبا لحدوث اي كورارث لا قدر الله وكيفية مواجهتها بما يضمن الأمن والسلامة لكافة عناصر المنظومة التعليمية بالمدارس
وذلك بالتنسيق المثمر مع مديرية امن مطروح والتعاون البناء بين تعليم مطروح وادارة الحماية المدنية

واوضح الدكتور النيلي ضرورة التنفيذ بصورة سليمة حسب ما تم التدريب عليه، وذلك حرصًا على أمن وسلامة الطلاب أثناء تنفيذ الإخلاء
كما شدد مدير تعليم مطروح على عدم تدافع الطلاب أثناء الإخلاء وضرورة توافر كل احتياجات الأمن والسلامة، على أن يتم تصوير خطة الإخلاء لحظة بلحظة من بداية من صفارة الإنذار مرورًا بفصل الكهرباء نهائيًا عن المدرسة وخروج الطلاب بعيدًا عن مكان الخطر وتصوير كل ذلك بالفيديو والصور وتصوير تدريب الطلاب ويتم إرسال تصوير خطة الإخلاء إلى لجنة الكوارث بالإدارة.

وشدد النيلي على جميع المدارس بضرروة المتابعة المستمرة والدورية لوسائل الأمن بالمدارس من طفايات حريق ووسائل الأطفاء «حنفيات الحريق»، مع ضرورة تواجد مسئولى الأمن بمواقعهم خلف البوابات وعم السماح لأى شخص بالدخول إلا بعد التحقق من شخصيته وسبب الزيارة وتسجيل بياناته كاملة فى سجل الزيارات، وأكد على ضرورة مرور مسئولى الأمن باستمرار داخل وخارج المدرسة.

واكد وكيل الوزارة أن هناك متابعة مستمرة من خلال غرفة العمليات بالمديرية، وكذلك غرف العمليات بكل إدارة تعليمية من لجنة الكوارث والأزمات لمتابعة تنفيذ خطط الإخلاء والحالة الأمنية بالمدارس.
وثمن الدكتور النيلي مجهودات ادارة الحماية المدنية ورجالها الأوفياء ومشلركتهم المتميزة في تفعيل خطط الاخلاء الشامل بالمدارس
وقدم سيادته الشكر والعرفان للسيد اللواء هشام نصر مساعد وزير الداخلية مدير امن مطروح لتعاونه البناء والمثمر مع تعليم مطروح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق