محافظات

البابا تواضروس يختتم زيارته لسوهاج بتدشين كاتدرائية الشهيد أبو فإم بمدينة طما

سوهاج_ زين عبد الحكم وعمر صديق

 

اختتم منذ قليل قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية زيارته الرعوية لمحافظة سوهاج والتى بدأها السبت الماضى، بزيارة وتدشين عدد من كنائس ومطرانيات المحافظة، حيث ترأس اليوم قداس تدشين كاتدرائية الشهيد أبو فام بمدينة طما شمال محافظة  سوهاج، بحضور عدد كبير من أساقفة الكنيسة القبطية بالصعيد

وطبقالبيان الكنيسة يعتبر التدشين يوم ميلاد الكنيسة، ويتم مرة واحدة فى عمر الكنيسة، وفيه يتم البدء بصلاة الشكر، ثم تقرأ المزامير ويصلى المزمور والإنجيل، وبعد تلك الأواشى «صلاة باللغة القبطية»، وهى سبعة أواشى «أوشية من أجل المرضى والمسافرين والراقدين «الأموات»، وأهوية السماء «الزروع والمياه»، ورئيس الأرض والموعوظين «المشتاقين لمعرفة الله»، والقرابين «ما يقدم لله»، ثم تبدأ عملية التدشين.

وينفخ البطريرك أو الأسقف فى الجزء المدشن نفخة الروح القدس قائلا: «فليكونوا ميناء الخلاص.. ميناء ثبات.. لكى مَنْ يتقدم إليهم بأمانة «بإيمان صادق» ينال نعمة من الله بواسطتهم لمغفرة الخطايا.

وتعتبر الكنيسة أن تدشين الأيقونة هو مباركة وتمجيد لاسم الله القدوس، إذ عندما يلتف المؤمنون إلى كرامة القديسين ومجدهم، ترتفع أنظارهم إلى السماء ليمجدوا اسم الله ويباركونه.

كان قداسة البابا تواضروس الثانى قد دشن كنيسة الشهيد مارجرجس بمدينة سوهاج، حيث مقر إيبارشية سوهاج والمنشاة والمراغة وشهدت صلوات التدشين مشاركة 16 من أساقفة الكنيسة إلى جانب الأنبا باخوم أسقف الإيبارشية المدشنة كنيستيها اليوم.

كما تم تدشين حامل الأيقونات، والأيقونات الموجودة فى أرجاء الكنيسة، والتى تجسد بعض المواقف الكتابة مثل بشارة الملاك للسيدة العذراء، وتقديم السيد المسيح الطفل للهيكل، وعماد السيد المسيح وكذلك عدد من الملائكة والقديسين، يأتى ذلك بعد تجديد الكنيسة من قبل القوات المسلحة المصرية بعد اعتداءات جماعة الإخوان الإرهابية عليها فى أعقاب فض اعتصام رابعة العدوية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق