محافظات

أهالي “الرديسية” و15 قرية بأسوان يطالبون اللواء كامل الوزير بافتتاح محطة القطار حفاظًا على أرواح 80 ألف مواطن

كتب – أحمد مصطفى:

طالب أهالي مدينة الرديسية بأسوان والقرى المحيطة بها، اللواء كامل الوزير، وزير النقل، بإعادة تشغيل محطة  قطار الرديسية المتوقفة عن العمل رغم تجديد هيئة السكك الحديدية للمحطة منذ عام 1990م.

وقال أهالى مدينة وقرى الرديسية في مذكرة وجهوها للواء كامل الوزير، إن محطة الرديسية جددت عام 1990، كمحطة رئيسية بها أرصفة يزيد طول الرصيف الواحد عن 250 مترا، مجهزة لوقوف جميع القطارات المميزة والمكيفة وبها حجرات لحجز التذاكر وصالة انتظار ومكتب ناظر المحطة، وعدد اثنين كافيتريا، ودورات مياه وحجرة عفش وخدمات هندسية، إلا أن المحطة خارج العمل ومغلقة ولا يقف بها أي قطارات، الأمر الذي لا يحقق الاستفادة الكاملة من إمكانيات هيئة السكك الحديدية.

من جانبه قال الحاج موسى عزو، أحد القيادات الشعبية، إن محطة الرديسية من المفترض أن تخدم أكثر من 80 ألف نسمة، هم أهالي الرديسية والقرى المحيطة بها والمتمثلة في قرى: “الرديسية بحري، البحيرة، الفوزة، خور الرزق، الرتاج، المليكة، أم شلباية، الطوناب، السراج، الحصاية، واد الرديسية واحد، وادي الرديسية اثنين، وادي زرزارة، أم سلمة، البصالي”.

وأضاف، إن أهالي مدينة الرديسية يضطرون إلى الانتقال لأقرب محطة لهم وهي محطة أدفو التي تبعد أكثر من 20 كم من بعض مناطق الرديسية للانتقال إلى أسوان أو أي مدينة أخرى، لا سيما وأن العديد معظم أهالى الرديسية ينتقلون إلى مدن أسوان الأخرى يوميًا، بسبب ظروف العمل، أو تلقى العلاج أو توجه الطلبة والطالبات إلى جامعاتهم ومدارسهم، موضحًا أن افتتاح المحطة سيوفر الجهد والمال لأهالي الرديسية ويحافظ على الأرواح، التي تزهق بصورة شبه يومية في وسائل النقل الخاصة الغير مناسبة للاستخدام الأدمي إلى محطات القطارات البعيدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق