Exclusiveالأسرة

ماعت للسلام تشارك في أعمال الدورة 73 للجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة

كتب – أحمد مصطفى:

شاركت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان في أعمال اللجنة بتقارير موازية عن أوضاع المرأة في كل من قطر وجمهورية الكونغو الديمقراطية التميز ضد المراءة

أمام اللجنة التعاهدية للأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة، والتي عقدت دورتها الثالثة والسبعون لمراجعة تقارير كل من (النمسا، الرأس الأخضر، كوديفوار، جمهورية كونغو الديمقراطية، غانا، موزمبيق وقطر).

وعقدت جلسة الاستماع لمداخلات المنظمات غير الحكومية عن قطر امام أعضاء اللجنة في الأول من شهر يوليو بقصر الأمم المتحدة في جنيف حيث عرضت  مؤسسه  ماعت  للسلام  تقريرها   خلال مداخلتها الشفوية  ولفتت نظر اللجنة إلى التشريعات التمييزية التي تنتقص من حقوق المرأة القطرية، حيث لا تستطيع المرأة منح أطفالها جنسيتها ، بالإضافة إلي عدم المساواة والتمييز الواضح على المستوى الاجتماعي باعتبارها مواطن غير كامل الأهلية

وأكد عقيل أثناء مداخلته  انه  يجب  اعاده  النظر في التشريعات  التي  تعطي الحق للزوج في  تأديب زوجته والتي  تعاقب النساء علي  الملابس غير المحتشمه  وطالب  عقيل  الحكومة القطرية  برفع تحفظاتها علي  الاتفاقية  وعدم  مخالفه المواد 34  و35  من الدستور القطري

وخلال هذه الجلسة طالبت مؤسسة ماعت الحكومة القطرية بإعادة النظر في قانون الجنسية لسنة 2005 وذلك لمنح أطفال المرأة الجنسية الكاملة تخفيفا من معاناة الأمهات القطريات وتكريسا لمبدأ عدم التمييز .

والجدير بالذكر أن مؤسسة ماعت تتابع مشاركتها في اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة حيث ستدلي بمداخلتها الشفوية امام اللجنة عن أوضاع المرأة في جمهورية كونغو الديمقراطية الاثنين القادم وذلك على هامش مشاركتها في الدورة 41 لمجلس حقوق الانسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق