الأسرة

جمعية المعلمين بدولة الإمارات تنظم ملتقى المرأة الإماراتية

كتبت : عائشة البيرق

نظمت جمعية المعلمين بدولة الإمارات بقيادة شريفة موسى و حصة الطنيجي وصلاح الحوسني نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ومشعل الخديم أمين السر ” ملتقى المرأة الإماراتية  “هذا ويعد ملتقى المرأة الإماراتية تتويجا لدور المرأة في هذا اليوم حيث إنعقد الملتقى في قصر الثقافة بالشارقة وبحضور نخبة راقية من القيادات النسائية الإماراتية التي حققت إنجازات يشهد لهن التاريخ بإبداعهن.


ولهذا استحقن أن تخصص لهن الشيخ فاطمة بنت مبارك ( أم الإمارات ) يوم 28 أغسطس من كل عام ( يوم المرأة الإمارتية) وهذا وفق مبادئ الشيخ زايد بن سلطان -طيب الله ثراه .

فلهذا ضم الملتقى شخصيات بارزة تتصدرها سعادة وكيل الوزارة فوزية غريب مساعد في قطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية وميثاء المزروعي مدير الاتصالات المؤسسي بمركز إيواء ضحايا اتجارالبشر، و عواطف عبدالرحيم الهرمودي خبيرة مصرفية وناشطة مجتمعية و خلود عبدالله آل علي مديرة إدارة الرعاية المنزلية والخدمات المجتمعية
وقد بدأ الملتقى بالسلام الوطني لدولة الأمارات ثم بكلمة الترحيب من الإعلامية عائشة البيرق ثم كلمة رئيس الجمعية شريفة موسى ثم الترحيب بالضيفات اللواتي بدأن بسرد رحلة الكفاح والتحدي لتحقيق طموحاتهم وإنجازاتهم ومن كان لهم سندا ودعم القيادة الرشيدة لهن لتحقيق تميزهن وإبداعهن في شتى المجالات التي استطاعت من خلالها وضع بصمة مميزة في المجتمع الإماراتي وخارج الدولة وهذا نتيجة لتعاليم والدنا المغفور له الشيخ زايد رحمه الله.

هذا وقد تم طرح محاور متعددة أهمها إسهامات المرأة في تحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية للدولة فكانت الإجابات تعبيرآ عن أهم التجارب والأدوار التي فعلت قدراتها ومعرفتها بصورة مبتكرة في مجالات مجتمعية مختلفة (الاقتصادي  – السياسي – التعليمي – الاجتماعي ) حيث كانت التجارب والمواقف تثير الإعجاب والفخر وتؤكد أن الثقة كانت في محلها فالمرأة الإماراتية علامة فارقة في بناء المجتمع في ظل الدعم والتمكين من قبل الأهل والقيادة وتوفير الإمتيازات والصلاحيات التي تؤهلها لتصدر أعلى المراتب وأن يتسلط الضوء لماتسعى دائما أن تكون الأول فيما يوكل لها .

هذا وقد أعربت الإعلامية عائشة البيرق عن سعادتها البالغة  في إدارة الحوارات و التعلم من خبراتهم والحرص بكل حب وأمانة في خدمة الوطن الذي قدم الكثير لأبنائه وللمقيمين فيه.

وفي نهاية الملتقى أكدت عائشة البيرق ان المرأة الإماراتية  تستحق التميز والفخر بها فهي قد أثبت أنها شخصية قيادية ورائدة للتغيير بل وصنع الحضارة فهي أم لأجيال المستقبل وأهم ركائز المجتمع وهي سفيرة لدولتها بما تحمله من هوية وطنية وعلم وقدرات ومواهب يشهد لها الجميع ، فهي بنت الإمارات الأصيلة التي تسعى لترك الأثر الطيب وخدمة وطنها ورد الجزاء لمن كان لها سندا وعونا .

ثم ختمت الملتقى برسالة شكر وتقدير للحضور ولكل امرأة إماراتية تخطط وترسم الحلم حقيقة باجتهاد ومثابرة.

والجدير بالذكر قد شهد الملتقى حفل تكريم للقيادات النسائية ثم السحب على هدايا ومن ثم تكريم المشاركين في تنفيذ الملتقى .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق