Exclusiveأخبار الاقتصاد

وزير التجارة والصناعة يفتتح المؤتمر السنوي الأول للمناطق الصناعية المستدامة

كتب – حمدى شهاب:

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أهمية تعزيز دور القطاع الخاص كشريك رئيسي للحكومة في تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية الشاملة، مشيراً إلى أن بناء شراكة ناجحة ومتوازنة مع القطاع الخاص في تطوير وإدارة المناطق الصناعية بنظام المطور الصناعي تعد أحد العوامل التي حققت نجاحا كبيرا في اتاحة الأراضي الصناعية المرفقة امام المجتمع الصناعي خلال الفترة الماضية.

وقال أن انشاء المناطق الصناعية المستدامة تمثل خطوة هامة نحو تحقيق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية داخل المناطق الصناعية الجديدة، مشيراً في هذا الصدد إلى ان المرحلة المقبلة ستشهد منح فرصة أكبر لشركات المطور الصناعي للمساهمة في تنفيذ خطط التنمية الصناعية المستهدفة.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزير خلال افتتاحه للمؤتمر السنوي للمناطق الصناعية المستدامة   SIA 2018 والذي يعقد لأول مرة في مصر وتنظمه الهيئة العامة للتنمية الصناعية بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي وشركة شرق بورسعيد للتنمية، وقد شارك في المؤتمر عدد كبير من خبراء الصناعة والمستثمرين وصناع القرار من مختلف دول العالم.

وقال الوزير ان التنمية المستدامة أصبحت محور اهتمام كافة دول العالم لتلبية احتياجات الأجيال الحالية دون المساس بالاحتياجات التنموية للأجيال المقبلة، لافتا الى ان التنمية المستدامة تستهدف التوفيق بين النمو الاقتصادي ودمج فئات المجتمع المختلفة في عملية النمو وحماية البيئة مع الحفاظ على الموارد الطبيعية.

وأشار قابيل إلى انه وفقا لأجندة الأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة 2030 تعد التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة هي المصدر الرئيسي لزيادة الدخل وتحقيق زيادة سريعة ومستدامة في مستويات المعيشة لجميع فئات المجتمع وتوفير الحلول التكنولوجية للتصنيع الصديق للبيئة.

وفي هذا الصدد أوضح الوزير أن  مصر قد بدأت بالفعل  مرحلة جديدة لتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها البيئية

وقال أن قطاع الصناعى بعد قاطرة التنمية لأى اقتصاد والركيزة لتحقيق الثورات التكنولوجية والصناعية وكذا المحرك الرئيسى لتحقيق طفرة فى معدلات النمو الاقتصادى ، مشيراً فى هذا الإطار إلى الإنجازات التي تحقققت خلال المرحلة الماضية فيما يتعلق بتنفيذ إستراتيجية التنمية الصناعية 2020 والتي شملت إصدار قانون تبسيط إجراءات إستخراج التراخيص الصناعية وإختصار مدة الإصدار من 634 يوم إلى 7 أيام فقط بنظام الإخطار للصناعات قيلة المخاطر و 30 يوم للمشروعات عالية المخاطر إلى جانب إصدار قانون توحيد الولاية على الأراضى الصناعية لتكون تحت ولاية هيئة التنمية الصناعية لتسهيل عملية تخصيص الأراضى الصناعية .

وأضاف عبد الرازق أن الإنجازات المحققة قد تضمنت أيضاً التوسع فى تنفيذ مبادرة ” مصنعك جاهز بالتراخيص ” فضلاً عن إطلاق برنامج الشراكة بين القطاع الحكومى والخاص لتطوير 42 مليون متر مربع فى مناطق صناعية مستدامة وطرح 8 مليون متر مربع لشركات المطور الصناعى للبدء فى إنشاء مناطق صناعية مستدامة جديدة ، هذا إلى جانب إنشاء شركة ” التنمية الصناعية ” لإدارة 127 منطقة صناعية حالية وفق أحدث المعايير العالمية وإطلاق خريطة الإستثمار الصناعى والتي تشمل 4800 فرصة إستثمارية بمختلف القطاعات الصناعية .

وقال السيد سيباستيان ليش المستشار الاقتصادي بالسفارة الالمانية في كلمته التي القاها نيابة عن سفير المانيا بالقاهرة ان هناك فرصاً كبيرة للتعاون بين الحكومتين الالمانية والمصرية خاصة في مجالات تطوير التعليم والتدريب المهني والفني والصحة والبنية التحتية خاصة وان المانيا تمتلك خبرات كبيرة في هذه المجالات ، مشيرا الي ان مصر تحتاج خلال المرحلة المقبلة لتوجيه المزيد من الاستثمارات في مجالات البيئة والسياحة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

واضاف ليش ان الحكومة الالمانية تدعم عدد كبير من البرامج التنموية في مصر باجمالي تمويل يصل الي 200 مليون يورو ، لافتا الي ان مشروعات المناطق الصناعية المستدامة تسهم بصورة مباشرة في الحفاظ علي البيئة وتوفير فرص العمل اللائقة والمنتجة .

واضاف السيد/ كريم سعد رئيس مجلس ادارة شركة بورسعيد للتنمية ان الشركة طورت خلال الفترة الماضية 3 مليون متر مربع من الاراضي الصناعة ، مشيرا الي انه تم تخصيص 95% من هذه الاراضي كما تم تشغيل 75% من المشروعات المقامة عليها .

وقال ان استثمارات الشركة تعد جزء من مشروع تطوير محور قناة السويس ، لافتا الي ان الشركة كمطور صناعي تهتم بالنواحي البشرية والصناعية والتنموية .

واشار سعد الي ان الشركة تخدم حاليا 50% من الاستثمارات الاجنبية المباشرة التي دخلت السوق المصري خلال السنوات العشر الماضية ، لافتا الي ان الشركة تستهدف التوسع في مجال التدريب خاصة في محافظات الصعيد ومنطقة شرق بورسعيد حيث قامت الشركة بتدريب 5 الاف شخص خلال الخمس سنوات الماضية من خلال اكاديمية “Nass” التابعة للشركة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق