Exclusiveطفولة

محافظ الإسكندرية يؤكد على ضرورة تلبية الاحتياجات الصحية والاجتماعية لأطفال الاختلافات الخلقية.

الإسكندرية – حمدي شهاب 
أكد الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية على ضرورة إثراء فاعليات التوعية الصحية ورعاية أفضل لاصحاب الاختلافات الخلقية وتلبية الاحتياجات الصحية والاجتماعية من أجل حياة أفضل لمجتمعنا وحتى يتمكن أطفالنا من ذوي الاختلافات الخلقية من خلق تفاعل بناء والتعبير عن أنفسهم وقدراتهم فى تخطي العقبات ومواجهة التحديات وعرض أفكارهم وخبراتهم ومتطلباتهم لإيجاد حلول للعراقيل التي تواجههم في الاندماج مع أبناء وطنهم  واليوم يأتي الاحتفال بهم وتكريمهم كحق أصيل لهم علينا  .
و وجه قنصوة الشكر لجمعية أصدقاء مرضى جراحات الأطفال والاختلافات الخلقية لتعاونها مع المركز الإقليمي لصحة وتنمية المرأة ووزارة الصحة والسكان وجميع القائمين على هذه الاحتفالية، مؤكدا على أن يكون المركز درة و منارة على المستوى المحلي و الدولي  كما كان سابقا، و أن يستمر في أداء دوره على مستوى القارة الأفريقية، لافتا إلى دعمه الكامل للمركز في أداء دوره، مشيراً إلى أن جزء من مهامه هو الحفاظ على الطابع التراثي والحضاري للمركز لكي يرى المواطن السكندري مرة أخرى الإسكندرية التي يحلم بها ، كما لفت إلى أن زراعة الأمل في نفس الإنسان هو أساس إستقرار كل دولة فلابد أن نزرع الأمل في كل المجالات .
جاء ذلك خلال فاعليات ” اليوم القومي الثالث لأطفال الاختلافات الخلقية” الذي أقيم اليوم  بمركز الاسكندرية الإقليمي  لصحة و تنمية المرأة ، والذي يهدف إلى تحقيق رعاية صحية أفضل لاطفال الاختلافات الخلقية ولخلق مجتمع يرعى أطفال الاختلافات الخلقية و يلبي الاحتياجات الاجتماعية والصحية لهؤلاء الأطفال لكي يتمكنوا من العيش بصورة طبيعية بدون ما يمنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، وحضر الاحتفالية، السفير عيسى ناصر سفير دولة تنزانيا بدول  شمال افريقيا،و  د. صابر وهيب استاذ جراحات التشوهات الخلقية بكلية طب جامعة الاسكندىية ،و د. لؤي زايد مدير مركز الاسكندرية الإقليمي لصحة وتنمية المرأة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق