Exclusiveأخبار عربية وعالمية

غضب بين نشطاء التواصل الاجتماعى ببريطانيا بسبب انقطاع الانترنت واعتقال 300 شخص

مصر البلد الاخبارية ووكالات 

 

قالت الشرطة البريطانية، إنها قامت بقطع جميع خدمات الإنترنت اللاسلكي عن محطات المترو بالعاصمة لندن، من أجل تشتيت المظاهرات الحاشدة من نشطاء بيئيين.

وبينت الشرطة أن تكرار التظاهرات خلال الأيام القليلة الماضية، أدى إلى إلحاق ضرر كبير بخدمات المترو وأثرت على أكثر من 500 ألف راكب، معتذرةً عن قطع خدمات الإنترنت.

وقامت الشرطة البريطانية باعتقال حوالي 300 ناشط بيئي ممن شاركوا في تظاهرات بلندن، احتجاجًا على تغير المناخ، والتي أدت إلى عرقلة الحياة في أجزاء من المدينة.

وبحسب ما ورد في صحيفة “الجارديان” البريطانية، فإن المئات احتشدوا على جسر “ووترلو” وثلاثة مواقع أخرى في لندن منذ صباح الاثنين الماضي، وحاولت الشرطة تفريقهم، معتقلة 113 متظاهرًا، الأمر الذي دفع النشطاء إلى استمرار التظاهرات.

التظاهرات تنظمها مجموعة المناخ البريطانية “إكستنشن ربلين”، حيث تخطط لتنظيم مظاهرات في 80مدينة في 33 دولة خلال الأيام المقبلة، ودعت المجموعة، السلطات البريطانية، إلى ضرورة خفض انبعاثات الكربون إلى الصفر بحلول عام 2025، وإنشاء مجلس للمواطنين لوضع خطة عمل طارئة لمعالجة انهيار المناخ وفقدان التنوع البيولوجي.

وقالت الشرطة البريطانية، إنه وضعت خطة شرطية عالية لمواجهة تلك التظاهرات التي من المتوقع أن تستمر لأسابيع قادمة.

وأصدرت الشرطة الإنجليزية، بيانا توضيحيا فيما يخص الهتافات العنصرية التي وجهت من جماهير وست هام إلى محمد صلاح المحترف لدى صفوف ليفربول خلال المباراة التي جمعت الفريقين أول أمس الاثنين.

وأوضحت شرطة العاصمة الإنجليزية في تصريح نقلته “ESPN” اليوم الأربعاء: “لقد وصل إلينا لقطات مصورة تبدو عنصرية تجاه لاعب في مباراة وست هام ضد ليفربول على استاد لندن يوم الاثنين”.

وأضافت: “لم يتم إلقاء القبض على أي شخص، ومازال الاستعلام عن الأمر مستمر، ونرجو من أي شاهد عيان على سلوك غير ملائم خلال أي مباراة أن يبلغ به الأمن أو الشرطة”.

وتابع: “نحن على علم بفيديو يظهر فيه تعرض اللاعب لاعتداء عنصري في مباراة وست هام في ملعب لندن يوم الاثنين”.

وأضاف: “الضباط بصدد مراجعة اللقطات. لم يتم القيام بأي اعتقالات ولا تزال التحقيقات مستمرة”.

واختتم البيان: “نشَجَّع أي شخص يشهد سلوكًا غير لائق أثناء المباراة على عرضه على مشرف أو ضابط شرطة”.

و فتح نادي وست هام الإنجليزي، تحقيقًا مع إحدى مشجعيه بعد مباراة ليفربول الأخيرة بسبب العنصرية ضد صلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق