Exclusiveصحة

على طريقة “ذَا فويس” :اختيار أفضل بحث علمي في مجال طب وجراحات العيون

كتب – أحمد مصطفى:

نظمت إحدى شركات الصناعات الدوائية مسابقة لاختيار أفضل بحث علمي في مجالات طب وجراحات العيون تسابق فيها شباب اطباء العيون من مختلف المحافظات.

جاء ذلك خلال المؤتمر العلمي الذي عقدته، لإطلاق المرحله الثالثة من مبادرة “عقول عظيمة” للتعليم الطبي المستمر في مجال طب وجراحة العيون بدعم ورعاية المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

تم اختيار أفضل بحث على طريقة برنامج المواهب الغنائية الشهير “ذَا فويس” ، وضمت لجنة التحكيم كلا من الدكتور إيهاب عثمان ، والدكتور هشام الجويني، والدكتور عمرو عبد العظيم، والدكتور نادر بيومي، والدكتور أحمد عبد الهادي.

وقدم ٦ من شباب أطباء العيون عروض حول بعض أمراض العيون، وتم اختيار البحث الخاص بالدكتورة مريم مجدي بعد تقييمه من قبل أستاذه طب وجراحة العيون، وبمشاركة الحاضرين من الأطباء.

وقال الدكتور اسامة عباس رئيس مجلس إدارة اوركيديا،   ان تنظيم المسابقة ياتى ضمن جهود الشركة لدعم البحث العلمى في مجالات طب وجراحات العيون، و أن الشركة تهدف من وراء تنظيم المسابقة على هامش فعاليات المرحلة التالتة من مبادرة عقول عظيمة على تشجيع شباب الأطباء على التميز في مجال طب وجراحة العيون، مع خلق روح المنافسة العلمية بين الباحثين  للارتقاء بمستويات اداءهم المهنية وبأعمالهم البحثية وانه وفى سبيل اثراء المنافسة على الابحاث المتقدمة تم تخصيص جائزة ومنح تشجيعية لحضور مؤتمرات بالخارج، لافضل بحث.

وقالت الدكتورة شيماء صبري مدير المكتب العلمي والتسويق بشركة اوركيديا، ان “عقول عظيمة” سوف تستمر في استراتيجيتها لنقل الخبرات العلمية والعملية من اساتذة طب العيون إلى الشباب  كهدف تسعى الشركة إلى تحقيقه، وكوسيلة لدعم التعليم الطبى المستمر المتبعة في المؤسسات الطبية العالمية في دول العالم المتقدم.

الجدير بالذكر أن مؤتمر اطلاق المرحلة الثالثة من “عقول عظيمة” تناول جلسات علمية  لعرض عدد من اهم  المشكلات التى تشغل اطباء العيون  ومنها مشكلات جراحات المياه البيضاء المعقدة ، والليزك وتصحيح الإبصار، و أمراض الشبكية، والجلوكوما “المياه الزرقاء”، وحول الأطفال.

وتناولت الجلسة الخاصة بعمليات المياه البيضاء، الحالات الاكثر تعقيدا، وحاضر فيها كلا من الدكتور حسين علي حسين، الدكتور طارق عبد الرازق، والدكتور علاء الزواوي، والدكتور أحمد المصري، والدكتور أحمد شامة، والدكتور عبد الحميد الحوفي.

وحاضر في  الجلسة الخاصة بعلاج مرض الحول الوحشي أو الخارجي، وأحدث طرق التشخيص، نخبة من اساتذة الحول منهم  الدكتور هاني غيث، والدكتور عمرو الكمشوشي، والدكتور أحمد مجدي، والدكتور أحمد سوكة وناقشت

وعرضت الجلسة الثانية بعض عمليات المياه البيضاء الاكثر تعقيدا واجابت على تساؤل شباب الاطباء حول التصرف الطبى الامثل معها وبخاصة الحالات النادرة، وحاضر في الجلسة الدكتور حسين علي حسين، الدكتور طارق عبد الرازق، والدكتور علاء الزواوي، والدكتور أحمد المصري، والدكتور أحمد شامة، والدكتور  عبد الحميد الحوفي.

كما ترأس الجلسة الثالثة الدكتور محمد الكاتب، وناقشت موضوعات  انكسار الضوء وجراحات تصحيح الإبصار وحاضر فيها  الدكتور أحمد المصري، والدكتور أسامة إبراهيم، والدكتور أحمد شامة ، والدكتور محمد حسني، والدكتور علاء غيث، والدكتور معتز صبري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق