Exclusiveأخبار مصر

سعفان” و”قنصوة” يفتتحان منتجع أبو قير السياحي للعاملين بالغزل والنسيج

كتب – حمدى شهاب:

افتتح  وزير القوي العاملة محمد سعفان ، ومحافظ الإسكندرية الدكتور عبد العزيز قنصوه، اليوم السبت، منتجع أبو قير السياحي بالإسكندرية التابع للنقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج والملابس الجاهزة وحلج وكبس القطن، وذلك في إطار عمليات التطوير المستمرة التي تنفذها النقابة العامة ، وذلك بحضور عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة.

وشهد  الوزير والمحافظ افتتاح أول أكاديمية لتعليم فنون التفصيل،  وتكريم  40 أما مثالية لجهودها، حيث  أدت دورها وتحدت الواقع وضحت من أجل أولادها لإبراز قيم العطاء والوفاء ، كما تم تكريم والعمال المتميزين بمنحهم شهادات تقدير.

 

وقال: إن القوى العاملة ستقدم كل الدعم اللازم لكل من يحتاج لتطوير منظومة التدريب به باعتباره أول الحلول الناجحة وقاعدة الانطلاق، نحو تخريج متدرب كفء قادر على اقتحام سوق العمل على المستوى العالمي.

 

وأكد أن عمال مصر قادرون على مواصلة العمل والإنتاج ولديهم قدر عالى من المسئولية بمتطلبات المرحلة الراهنة، مؤكدا أن التدريب هو الطريق لإيجاد فرصة عمل وهدفنا إتاحة التدريب لكل عمال مصر بكافة القطاعات.

 

وأشار إلي أن عام 2019 هو بداية الخير، وسوف تكون مصر في مكانة أفضل وأعظم لأنها تستحق  هذه المكانة، موجها الشكر والتقدير للمواطن المصري لتحمله أعباء الإصلاح الاقتصادي بشجاعة وصبر، وأكد أن طريق الإصلاح الاقتصادي كان صعبا، وكان حتمياً من أجل تنمية وبناء الدولة والوصول إلى مستوى معيشة أفضل للمواطنين.

 

وقدم “سعفان” خالص شكره إلى رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج، مشيدًا بهذا التطوير الرائع الذي يعتبر نموذجًا للعمل الجاد والتفاني والإخلاص من عمال الغزل والنسيج.

 

وتم عرض فيديو للمنتجع قبل تطويره وبعده، وتفقد “سعفان” الوحدات الصيفية، التي تضم 186 شقة، وأشاد بأعمال التطوير، وأول أكاديمية لتعليم فنون التفصيل،  وقال : إن ذلك في ضوء الاهتمام بتدريب العمال ورفع مستوي ادائهم وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم.

 

وفي بداية كلمته قدم عبد الفتاح إبراهيم كل الشكر للوزير والمحافظ على الحضور والتشريف، مشيرا إلي أن الفضل في هذه التطوير والتحديث يرجع بصورة مباشرة لعمال الغزل والنسيج الذي تم بعرقهم وبسواعدهم، مؤكدا أن عمال الغزل والنسيج هم “أيوب مصر” الذين صابروا، مشدد علي أن هذه الصناعة  سوف تعود لسابق عهدها بقوة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق