Exclusiveدنيا ودين

دار الإفتاء في ذكرى المولد الشريف: لا بد لنا أن نتخلق بأخلاق النبي ونهتدي بهديه ونلتزم بسنته

 

قالت دار الإفتاء المصرية إنه في ذكرى مولِدِ النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم لا بُدَّ لنا أن نتخلق بأخلاقه صلى الله عليه وسلم ونهتدي بهديه ونلتزم بسنته .. ولنعلم أنه «لم يكن فاحشًا ولا متفحشًا ولا سخابًا في الأسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويصفح  .. وما خُيِّرَ بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثمًا .. فإن كان إثمًا كان أبعد الناس منه.


وأضافت الدار في فيديو موشن جرافيك أنتجته وحدة الرسوم المتحركة بالدار أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان متسامحًا ولم ينتقم لنفسه أبدًا إلا أن تنتهك حرمة الله تعالى.

 

وأشارت الدار إلى أن النبي صلوات الله وتسليماته عليه وعلى آله كان متواضعًا سمحًا حليمًا، ذا رأفَة بالناس يرحمهم وَيَسْعى في قضاءِ حوائجهم.. صدق من وصفه فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق