Exclusiveفن وثقافة

خالد سليم وأندروميدا وعمرو قطامش في مهرجان الصيف الدولي بمكتبة الإسكندرية

كتب – حمدى شهاب:

يستأنف مهرجان الصيف الدولي السابع عشر بمكتبة الإسكندرية فعالياته الثقافية والفنية، حيث يلتقي جمهور الإسكندرية اليوم مع الفنان خالد سليم، وهو فنان يتميز بقدرته على تقديم القديم والجديد والشرقي والغربي بنفس الاحترافية، وهو أول من غنى على مسرح الأوبرا من جيله، وقد نجح في كل الألوان وغنى لكبار العمالقة.

وتشترك فرقتا “مشروع نور” و”بشير” في إحياء حفل يوم الثلاثاء 20 أغسطس. وتتميز فرقة “مشروع نور” المستقلة بلعب ألوان مختلفة من موسيقى الجاز والفانك مع الإيقاعات الشرقية والإفريقية والموسيقى الغربية.

أما محمد بشير، فيأتي إلهامه الموسيقي من التراث الثقافي والفني لقبائل الجعافرة في صعيد مصر، وهو يدمج اللون الشرقي الموسيقي مع الآلات الغربية مثل الكمان والدرامز والكيبورد والباص جيتار والساكس لخلق لون موسيقي جديد يجمع بين الموسيقى الشعبية الصعيدية والموسيقى الغربية.

ويعود فريق الهيب هوب السكندري MTM للمسرح مرة أخرى يوم الأربعاء 21 أغسطس، وهو يعتبر من أوائل الفرق في الألفية الجديدة، حيث قدموا لون جديد من الأغاني الشبابية، ولهم أعمال غنائية مشتركة مثل أغنية “مدرسة الحياة” مع محمد عدوية وأغنية “كائن فضائي” مع فرقة مسار إجباري.

وفي يوم الخميس 22 أغسطس، تقف المطربة الشابة نوران أبو طالب للمرة الثانية على مسرح مهرجان الصيف، لتقدم أروع أغاني الطرب الأصيل. بدأت نوران مسيرتها الفنية بانضمامها إلى أكاديمية الموسيقى بالجامعة الألمانية بالقاهرة، وقد أطلقت مشروعها الموسيقي الخاص بالتعاون مع سامر جورج على الباص جيتار وهاني بدير على البريكشن ومصطفى سعيد على الكلارينت، وقدموا عددًا كبيرًا من العروض الحية للكلاسيكيات العربية والمصرية بالإضافة إلى أغانيها الخاصة.

وينتهي الأسبوع الثالث للمهرجان يوم الجمعة الموافق 23 أغسطس بحفل موسيقي لفرقة أندروميدا، والتي تعد أقدم فرقة لموسيقى الروك في مصر، حيث تأسست في الإسكندرية منذ أكثر من 30 عامًا على يد عمرو حسن وإيهاب القلعي، ويقوم الفريق بأداء أهم أغاني الروك الكلاسيكية خاصة أغاني فرقة “Pink Floyd” الشهيرة.

وبالتوازي مع حفل أندروميدا، يقدم الشاعر “عمرو قطامش” حفلاً شعريًا في نفس اليوم، حيث يقدم عرضًا يمزج بين الموسيقى والشعر العامي “الحلمنتيشى” والذي يناقش فيه قضايا معاصرة بشكل فني ساخر، بجانب بعض المونولوجات الكوميدية لاستعادة جزء من هذا الفن الذي انقرض منذ فترة طويلة.

جدير بالذكر أن مهرجان الصيف الدولي السابع عشر بمكتبة الإسكندرية ينظمه مركز الفنون بقطاع التواصل الثقافي وبرعاية من بنك الإسكان والتعمير وشركة SWVL للنقل الجماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق