Exclusiveمتابعات وتقارير

المستشار العمالي بقطر يشارك أبناء الجالية إفطار جماعي في أمسية مصرية

كتب : محمد الجمال 

شارك مكتب التمثيل العمالى التابع لوزارة القوى العاملة، بمكتب رعاية المصالح المصرية بالعاصمة القطرية الدوحة، رابطة أبناء المنطقة الصناعية والشركة الهندسية للمقاولات، ورابطة أبناء  النوبة بالدوحة إفطار جماعي في أمسية مصرية خالصة  تنم علي الترابط والتلاحم بينهم.

وخلال الأمسية أطمئن المستشار العمالي بالدوحة هشام كامل، علي أحوال الجالية المصرية، وقام بتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم بموجب قانونى العمل والإقامة، فضلا عن توعيتهم أيضا بعدم العمل عند غير صاحب العمل إلا بعد اتباع الإجراءات القانونية فى نقل الكفالة أو الإعارة.

جاء ذلك بناء على توجيهات وزير القوى العاملة محمد سعفان بالتواجد والتواصل بشكل مستمر بين أبناء الجالية فى كل الأماكن والأوقات لمتابعة أحوالهم والتعرف على طلباتهم وتوعيتهم ومعالجة ما قد يقابلهم من معوقات فى أعمالهم لمساعدتهم.

وقال المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي للوزارة هيثم سعد الدين، إن الوزير تلقي تقريرا عبر المستشار العمالي بالدوحة هشام كامل، أشار فيه إلى أنه لبي دعوة إفطار كريمة من رابطة أبناء المنطقة الصناعية والشركة الهندسية للمقاولات ، ورابطة أبناء  النوبة  بالدوحة ، وتم عقب الإفطار الوقوف علي أحوالهم وظروفهم معيشتهم ، وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم، وتم الاستماع إليهم وتوجيههم بما يجب القيام به .

كما تم توعيتهم بعدم إثارة أية مشاكل مع الآخرين سواء مصريين أو قطريين أو أى جنسية أخرى، مؤكدا ضرورة التمسك بفرصة العمل المتاحة حاليا وعدم التفريط فيها .

وتم التأكيد عليهم أن قسم رعاية جمهورية مصر العربية يقوم بكافة الخدمات التى يحتاجون إليها، ومكتب التمثيل العمالى متواجد بينهم من أجل مساعدتهم فى أى وقت ومكان .

وتقدم أبناء الجالية المصرية بالرابطتين بالشكر إلى وزير القوى العاملة محمد سعفان ، ورئيس قسم رعاية جمهورية مصر العربية بالدوحة ، والمكتب العمالى على الاهتمام والرعاية التى يتلقونها من القسم، وتم تزويدهم بأرقام المكتب والمستشار العمالى الخاصة والواتس والايميل للتواصل الدائم والاتصال عند اللزوم، أو حال حدوث أى شيء لهم على الفور.

وقد لاقت تلبية دعوة الإفطار استحسان أبناء الجالية وأحسوا بالاطمئنان أكثر من ذى قبل ، وأن “مصر” تتابع أبناءها فى كل وقت وفي كل مكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق