Exclusiveفن وثقافة

الرواد يحيون الذكرى السنوية الأولى “للعراب”

كتب – محمد عيد:

أحيى رواد مواقع التواصل الاجتماعي أمس الذكرى السنوية الأولى لرحيل الكاتب والروائي الدكتور أحمد خالد توفيق، الملقب بالعراب، والذي فارق الحياة عن عمر ناهز الخامسة والخمسين إثر أزمة صحية ألمت به.

دشن رواد موقع تويتر هاشتاج (#أحمد_خالد_توفيق) الذي تصدر قائمة الأعلى تداولا على الموقع، وتداول الرواد على موقع فيسبوك صورا تؤكد توافد قطاع من قراء الراحل لزيارة قبره بمدافن مدينة طنطا، لإحياء ذكرى رحيله، وقاموا بوضع الورود ، ولصق أوراق عليها أجزاء من مقولاته.

تداول الرواد على نطاق واسع مقتطفات من كتابات الراحل، مؤكدين أنه كان صوت جيل كامل، وأنه جعل الشباب يقرأون.

في سياق مختلف، احتفى الرواد باليوم العالمي لمرض التوحد “الأوتيزم”، مؤكدين أن مصاب التوحد مختلف ولكنه ليس أقل من الآخرين في شيء، وأن التوحد لا يمنع من النجاح والإبداع. وبادر بعض الرواد إلى مشاركة النصائح لكيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد.

أشاد البعض بإضاءة هيئة قناة السويس للمبني المطل على المجري الملاحي بمحافظة بورسعيد، باللون الأزرق، تضامنا مع اليوم العالمي للتوحد.

على صعيد آخر، أحيى قطاع من الرواد ذكرى ليلة الإسراء والمعراج لعام 1440 هجريًا، متبادلين التهاني والأدعية الدينية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق