Exclusiveدنيا ودين

الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم تصدر العدد الثاني من نشرة “جسور”

كتب – محمد عبد الوهاب:

أصدرت الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، العدد الثاني من النشرة الدورية الشهرية “جسور” التي تهدف إلى تعزيز التواصل وتبادل الخبرات بين أعضاء الأمانة.

وصرح الدكتور إبراهيم نجم  مستشار مفتي الجمهورية والأمين العام للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- أن العدد الجديد يحتوي العديد من الأبواب والموضوعات المهمة التي تعالج إشكاليات وقضايا قائمة ومعاصرة.

وأشار إلى أن العدد الثاني من نشرة “جسور” يأتي حاملًا بين طياته مزيدًا من المحتوى العلمي والإفتائي الذي يناقش مستجدات وقضايا عصرية وموسمية تشغل بال الكثيرين، إضافة إلى قضايا وتقارير أخرى تسلط الضوء على أعلام الإفتاء وتاريخه المليء بنماذج مشرفة أثْرَتِ الحياة العلمية والإفتائية بثقافتها وفكرها ومؤلفاتها، فضلًا عن متابعة حية لكل ما يتعلق بأخبار وفعاليات المؤسسات الإفتائية في العالم.

وأضاف د. نجم أن الباب الأول من هذا العدد الذي يحمل عنوان “أعلام الإفتاء” نستعرض فيه “بروفايل” مفصل عن مؤرخ التشريع الإسلامي “الفاضل بن عاشور” .. المفتي الجامع بين الماضي والحاضر ومنهجه الإفتائي، وهو أحد الأئمة الأعلام في تاريخ تونس المعاصر، ومن أعلام الفقه الإسلامي.

كما يضم العدد إطلالة على بعض أخبار المؤسسات والهيئات الإفتائية، وتقريرًا للمؤشر العالمي للفتوى يستعرض أرقامًا وإحصائيات وتحليل لفتاوى المرأة، حيث يستعرض في العدد تحليلًا لأكثر من 5 آلاف فتوى خاصة بالمرأة على مستوى العالم.

ولفت إلى أن باب “رؤى إفتائية” يعرض لأحد المبادئ الفقهية وتطبيقاتها في الفتاوى، فتناولنا فتوى “الصلاة الجماعية” وكيف رسخ الإسلام مبادئ التعاون بين أتباع الأديان ودعم روابط الأخوة الإنسانية، كما نتناول في نفس الباب فتوى أسهمت في حل مشكلة سلطنا من خلالها الضوء على قضية “صيغة تكبيرات العيد ومكان أداء الصلاة .. كيف راعتها مقاصد الشريعة ؟!”

وقال الأمين العام للأمانة إن “الجاليات المسلمة في الغرب” لم تغب عن العدد حيث أعدت النشرة تقريرًا مشمولًا ببعض الدراسات حول انحراف أداء بعض المراكز الإسلامية في الغرب وكيف تحول دورها فأصبحت نوافذ لصناعة الإرهاب في الوقت الذي لم تحرك فيه ساكنًا في أزمات الاندماج، كما استعرض الظروف التي آلت إلى سيطرة جماعة الإخوان على أبرز المنظمات في الغرب.

وأضاف أن النشرة تضم موضوعًا حول الوظائف الخمسة لإدارة المؤسسات الإفتائية المعاصرة، وأخيرًا، وفي “منبر المفتين” ضمت النشرة مقالًا مهمًّا لفضيلة الدكتور محمد البشاري الأمين العام لمجلس المجتمعات المسلمة بعنوان “اجتهاد تجديد.. عِوَض اجتهاد تقليد”.

جدير بالذكر أن نشرة “جسور” هي نشرة تصدر عن “الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم” بشكل دوري أول كل شهر هجري، وتضم أبوابًا وموضوعات متنوعة تهم العاملين في مجال الإفتاء، وتسهم في إطلاع العاملين في مجال الإفتاء على كل المستحدثات والإشكاليات الفقهية ومتغيرات العصر، حتى يكون القائم بالإفتاء قادرًا على إدراك الواقع وإنزال الحكم عليه بصورة صحيحة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق