أخبار مصر

إقبال كثيف من اهالي منشاة القناطر في أول يوم استفتاء

اهالي ابوغالب في مسيرة شبابية امام اللجان والوردانه ينشدون تسلم الايادي نشر حملات 100 مليون صحة امام اللجان و سيارات لنقل الناخبين ببني سلامة

كتب – مصطفى عبيدو : –

 

شهدت دائرة منشاة القناطر بشمال الجيزة اقبالا كبيرا من المواطنين في اول ايام التصويت علي التعديلات الدستورية ، وشهدت شوارع قرى وردان و اتريس و ابو غالب و كفر ابو الحديد و بني سلامة و عزبة البيلي و الحاجر و القطا و محطة ابوغالب و محطة وردان و العزبة الجديدة و كافة النجوع حركة واسعه من اجل الخروج الي صناديق الاقتراع ، وخرجت بعض المسيرات بالسيارات لحشد الناخبين حاملين اعلام مصر و لافتات تاييد الدستور مع اذاعه الاناشيد الوطنية ، وعلت الهتافات المؤيدة للتعديلات الدستورية .

 

وفي لفتى انسانية خرج اللواء ايمن السعيد رئيس مركز ومدينة منشاة القناطر في جولة تفقدية لمشاركة الاهالي فرحتهم بالخروج الي الاستفتاء يرافقة عبد الحكيم خطاب وعادل عقرب نائبا رئيس المدينة و اشرف علوان سكرتير عام المدينة و محمد جاد الله و ومحمود زيدان مسئول المتابعه بمركز ومدينة منشاة القناطر .

 

والتقط الاهالي الصور التذكارية مع رئيس المدينة الذى دعا المواطنين للخروج لتلبية نداء الوطن و المشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ، مؤكداً أن دور أجهزة الممركز و المدينة توفير كافة اللوجستيات، والإمكانيات المطلوبة لخروج الاستفتاء بصورة مٌشرفة، وضمان ممارسة المواطن حقه الدستورى في الإدلاء بصوته بسهولة ويسر، وذلك بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، مشيراً إلى تكاتف كل الجهات التنفيذية والرقابية والأمنية بالمدينة، لضمان سلامة عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وشهدت لجان الحريم بالمدرسة الثانوية بوردان اقبالا كبيرا وقام المسئولون عن حزب مستقبل بتسهيل عملية الدخول و الخروج من اللجان و قاموا بتسيير سيارات لنقل الناخبين و سيارات اخرى بسماعات تنشد مع الاهالي تسلم الايادي تسلم يا جيش بلادي وذلك باشراف المستشارحمادة حلمى عضو هيئة مكتب حزب مستقبل وطن بالجيزة و احمد حلمي سليمان امين السياسات بمنشاة القناطر ومحمد غانم امين الوحدة الحزبية بالقرية .

 

وفي وردان قامت مدرسة الشهيد عادل عبيدو الرسمية لغات بعمل لافتات باللغتين العربية الانجليزية لحشد الناخبين و الطلاب و اولياء امورهم و التنبية علي ضرورة الخروج للمشاركة في هذا العرس و الحشد لصالح التعديلات الدستورية .

وحرص العميد عمرو توفيق مامور مركز شرطة منشاة القناطر علي المرور علي اللجان لمتابعه سير الاستفتاء يرافقة الرائد سامح بدوي رئيس مباحث مركز شرطة منشاة القناطر للوقوف علي كافة احتياجات اللجان الانتخابية .

 

و توافد عدد كبير من الاهالي وكبار السن بمدارس وردان الاعدادية الحديثة و وردان الثانوية و وردان الاعهدادية بنات ووردان الابتدائية و مدرسة العبور للتعليم الاساسي و اتريس الابتدائية و كفر ابو الحديد الابتدائية المشتركة و لجان مدرسة برقاش الاعدادية المشتركة و ومدرسة بني سلامة الاعدادية الثانوية و مدرسة الصحوة لغات والشهيد محمود عبود و مركز شباب القطا و مدرسة ابوغالب الاعدادية المشتركة للادلاء باصواتهم .

ونظم عشرات الشباب مسيرة حاشدة بشوارع ابوغالب، احتفالا بماراثون الاستفتاء على التعديلات الدستورية على أنغام الاغانى الوطنية، حيث شارك المواطنون، بقصد الحث على التصويت على التعديلات الدستورية وشهدت الاحتفالية التى نظمها عدد من المواطنين العديد من الهتافات الوطنية ورفع إعلام مصر بصحبة النائب احمد فاروق و محمود الخطيب امين حزب مستقبل وطن بمنشاة القناطر و احمد عطوة الامين العام المساعد و عبد السلام المصري و قيادات قرية ابوغالب . وتوافد عدد من كبار السن على التصويت بلجنة مدرسة الشهيد محمود عبود بمساعدة من رجال الشرطة والجيش لتيسير مهام التصويت عليهم.

 

وفي بني سلامة اشرف احمد الشراني امين الفلاحين بحزب مستقبل وطن علي اخراج المواطنين من منازلهم وتوزيع سيارات لنقل كبار السن و التيسير علي الاهالي وشهدت لجان مدرسة الابتدائي و مدرسة العبور اقبالا كثيفا علي اللجان الانتخابية .

 

ومن ناحية اخرى نشر الدكتور سامح الجارحي مدير عام ادارة منشاة القناطر الصحية لجان حملة 100 مليون صحة علي اللجان التي بها الاستفتاء لتوقيع الكشف الطبي مع مناسبة تواجد عدد كبير من الاهالي علي اللجان في الاستفتاء بهدف فحص المواطنين الذين لم يخضعوا للفحص حتى الآن حيث يتم ابلاغ الاهالي بوجود الحملة لتوقيع الكشف علي من لم يكشف في حملة 100 مليون صحة .

 

وتفقد السيد رماح رئيس قرية وردان اللجان الانتخابية للاطمئنان علي سير العمل فيها حيث بدات اللجان عملها في التاسعه صباحا أعمالها في استقبال الناخبين الراغبين في الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على تعديل عدد من مواد الدستور، والتي تجرى تحت إشراف قضائي كامل.

 

وتستمر عملية التصويت على مدى 3 أيام متتالية وسط متابعة من مختلف منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والدولية ويحق التصويت في الاستفتاء لـ 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، موزعين على 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، حيث إن كل من بلغ 18 عاما ويتمتع بحقوقه السياسية مقيد بقاعدة الناخبين. وتشمل عملية الاستفتاء على تعديل 12 مادة من مواد الدستور (والتي تضم في صياغته الحالية 247 مادة مقسمة إلى ستة أبواب رئيسية)، فضلًا عن إضافة باب جديد عن “مجلس الشيوخ” ويضم في طياته 7 مواد جديدة، وكذلك حذف فصلين من الباب السادس (الفصل الأول والثاني).

 

ويتزامن أول أيام الاستفتاء للمصريين بالداخل مع ثاني أيام تصويت المصريين بالخارج عبر البعثات الدبلوماسية المصرية بمختلف دول العالم. ويجرى الاستفتاء على الدستور تحت إشراف قضائي كامل بمشاركة 19 ألفا و339 قاضيا (أساسي واحتياطي) منهم 15 ألفا و324 قاضيا فعليا على صناديق الاقتراع والباقي احتياطي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق