تعليم

عبد الغفار والكردي يفتتحان برنامج ملتقى قطاع الدراسات الطبية عن البورد المصري بطب الإسكندرية

كتب – حمدى شهاب:

إفتتح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور أحمد عثمان، عميد كلية الطب، اليوم، الخميس 18/7/2019، ورشة عمل”برنامج ملتقى قطاع الدراسات الطبية لعرض مقترح درجة البورد المصري في الجامعات المصرية”، كشهادة مهنية، لضمان التدريب العملي للأطباء إضافة إلى التأهيل الأكاديمي، وتشبه درجة الزمالة في مجال الطب للخرجين من كليات الطب المختلفة، وذلك بحضور أعضاء لجنة القطاع الطبي، والدكتور حسين خالد، رئيس لجنة القطاع الطبي، والدكتور عادل عدوي، أمين لجنة القطاع الطبي، واللواء الدكتور أحمد التاودي ، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس  بالكلية ونواب مجلس الشعب والخبراء في المجال الطبي.

وفي كلمته ، أكد الدكتور خالد عبد الغفار، أن هذا البرنامج يتم تطبيقه على أعلى مستوى وبنجاح كبير، بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية والقوات المسلحة، لافتا إلى أن هذا البرنامج يعد طفرة في القطاع الطبي بمصر، مشيرا إلى أنه مع انتهاء الجامعات المصرية من شهادة البورد المصري ستندرج كافة الجامعات المصرية تحت مظلة واحدة، حيث سيتم منح شهادة مهنية للطبيب  حتى يكون متخصصًا في مجال معين، كما أكد عبد الغفار أن “قانون مزاولة المهنة” تم خروجه للنور بعد التنسيق الكامل بين وزارتي الصحة والتعليم العالي لمنح ترخيص مزاولة المهنة للأطباء الجدد، وكذلك معايير إعادة منح الأطباء ترخيص مزاولة المهنة كلاً فى تخصصه وذلك كل خمس سنوات وفقا لنظام الساعات المعتمدة ، مشيرا أن قانون ترخيص مزاولة المهنة مرتبط بإمتحانات وحضور محاضرات ومؤتمرات، واختتم عبد الغفار حديثه بأن جامعة الإسكندرية ومستشفياتها الجامعية تقدم خدمة علاجية متميزة لكافة المرضى  ولديها نخبة متميزة من الأطباء والأساتذة اللذين تفخر بهم مصر في كافة المحاقل الدولية.

 

فيما أكد الدكتور عصام الكردي، أن برنامج البورد المصري سيجعل خريجي كليات الطب المصرية ضمن الأفضل على مستوى العالم لأنه يمنح شهادة مهنية إكلينيكية فى التخصصات الطبية وفقا لبرنامج تدريبي يضمن أفضل تدريب عملي لأطباء البرنامج، مضيفا أن جامعة الإسكندرية تسعى دائما لتوفير برامج تعليمية وتدريبية للأطباء بالجامعة فضلا عن التحديث المستمر لبرامج مرحلة البكالوريوس الدراسات العليا للإرتقاء بمهاراتهم ، وأضاف أن جامعة الإسكندرية تعد أول جامعة مصرية تتحول إلى نظام الساعات المعتمدة في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، مؤكدا أن هناك 14 كلية تطبق نظام الساعات المعتمدة، وسبتمبر القادم سيشهد دخول كافة الكليات، وفي اختتام كلمته أوضح الكردي أن جامعة الإسكندرية تفخر باستضافة الجلس الأعلى للجامعات ولجنة القطاع الطبي ولجنة قطاع العلوم.

 

فيما اكد الدكتور أحمد عثمان، على أهمية ورشة العمل الخاصة بالبورد المصري لملاحقة التطور السريع في القطاع الطبي، مشيرا أن القطاع الطبي شهد تغيرا ملحوظا في العامين الأخيرين من الناحية التشريعية حتى يتواكب مع أحدث الوسائل العالمية، وأضاف أن ورشة العمل ستضمن مناقشة عدة موضوعات محورية منها مسار الطالب للحصول على الشهادة المهنية، الحوكمة والهيكلة الإدارية وضمان الجودة، التدريب من حيث المتطلبات والمحتوى والمدربين، فضلا عن المتطلبات التشريعية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق