تعليم

تجارة الإسكندرية تنظم المؤتمر الدولي السابع عشر لـ” لريادة الأعمال ودعم التنافسية للمنظمات العربية في ظل أقتصاد المعرفة”

كتب – حمدى شهاب:

نظمت كلية التجارة جامعة الإسكندرية، صباح اليوم 18 أبريل المؤتمر الدولي السابع عشر تحت عنوان “ريادة الأعمال لدعم القدرات التنافسية للمنظمات العربية فى ظل اقتصاد المعرفة ” ويعقد تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، والدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، وبالتعاون مع مجلس الوحدة العربية ،  وبمشاركة 5 وفود لدول عربية مختلفة، وتستمر فاعلياته يومي 18،19 أبريل الجارى.

أوضح الدكتور السيد الصيفي عميد الكلية التجارة ورئيس المؤتمر فى كلمته أن جلسات المؤتمر تتطرق لعدة محاور هامة يأتي علي رأسها برنامج التمويل الريادي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتحديات الحقيقية أمام الصناعة المصرية بالفترة الراهنة، وتجربة التعليم الريادي بالعالم العربي، مضيفا أن المؤتمر يهدف إلى توضيح أثر تطور تكنولوجيا المعلومات والإتصالات فى نمو مجتمع ريادة الأعمال من خلال رواد أعمال يتسمون بالإبداع والإبتكار، وخلق نماذج خلاقة وأفكار مبتكرة تلبى رغبات السوق، موضحاً ضرورة وجود عنصر التطوير والإبتكار لدى الشركات إعتماداً على تكنولوجيا المعلومات والإتصالات مما يزيد من حجم الفرص التى تخلقها التكنولوجيا فى السوق ، وأشار إلى تدارك أهمية الإستثمار لدى العاملين  بالشركات الناشئة وضرورة إستكشاف أفكار جديدة ومبتكرة لتعليم ريادة الأعمال.

 

فيما أكد المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب وأحد أهم رموز الصناعة بمصر على أهمية دور ريادة الأعمال ومساهمتها فى الإرتقاء بالإقتصاد وتقليل البطالة وخلق روح المنافسة والتميز فى إبتكار المشروعات التى توفر سبل الإرتقاء بالمجتمع سواء فى الخدمات أو إنتاج السلع لذلك يقع على المؤسسات التعليمية الدور الأكبر فى التركيز وتعزيز الأفكار المبتكرة لدى الشباب وربط رجال الأعمال برواد الأعمال لتكون السبيل للنهوض بالإقتصاد والبعد عن الوظائف التقليدية مؤكداً على ضرورة إستغلال الشباب لفرص التنمية التى توفرها الدولة كالطرق الجديدة والمدن الحديثة وتسخير كافة الإمكانيات العقلية للحاق بعجلة التنمية.

وفى كلمته أعرب طلال أبو غزالة أحد أهم رجال الصناعة بالمملكة الأردنية ورئيس مجلس إدارة مجموعة عالمية تحمل اسمه عن سعادته بالمشاركة فى هذا المؤتمر ببلده الثانى مصر مشيراً إلى ضرورة البحث عن برامج لدعم فكر ريادة الأعمال اللازمة للشركات الناشئة ذات الإمكانات العالية والعمل على تحديد الإتجاهات الجديدة فى زيادة توافر رأس المال للمرحلة المبتكرة مشيراً أن الشركات العالمية بدأت فى التنافس للدخول إلى عالم الترليون بحلول 2020 وأن هناك عدة وظائف ستختفى تماماً فى ظل وجود هذا التقدم التكنولوجيا الهائل.

وأشار الدكتور علاء الغرباوى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومقرر المؤتمر أن فكر ريادة الأعمال يمثل أحد المحاور الأساسية لبناء اقتصاديات الدول سواءً المتقدمة منها أو النامية، إذ تساهم المبادرات والمشروعات الريادية مساهمة فعالة فى عمليات التنمية المستدامة، حيث أنها تمثل النواة الأولى فى بناء منظمات الأعمال التى تمثل الدعامات الأساسية للاقتصاد، وتحقيق قيمة مضافة على المستوى الفردى والقومى، ولذلك تسعى الدول جميعها إلى نشر الفكر الريادى، والثقافة الريادية وتنمية روح الابداع والإبتكار لدى شبابها.

حضر الافتتاح السيد السفير محمد ربيع عمداء ووكلاء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس وطلاب كلية التجارة، ورؤساء مجالس إدارات الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة المختلفة ولفيف من رجال المال والاعمال.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق