متابعات وتقارير

“هنبني مصر”في زيارة للمتحف المصري الكبير

“هنبني..مصر”
في زيارة للمتحف المصري الكبير
تقرير: إيمان شطا
في إطار مبادرة”هنبني ..مصر” نظمت لجنة ثقافة المجتمع بالمجلس الأعلى للثقافة زيارة للمتحف المصري الكبير يوم الأربعاء الماضي وذلك لأهمية المتحف المصري الكبير
كأحد المشروعات التنموية التى تقوم بها الدولة والتي من أهم أهداف المبادرة هو إلقاء الضوء على هذة المشروعات التنموية والانجازات التى تقوم بها الدولة وتعريف الشباب بها وتوضيح أهميتها للأجيال القادمة
ويقع المتحف المصري الكبيرعلى بعد أميال قليلة من غرب القاهرة بالقرب من أهرام الجيزة. ويتم بناؤه ليكون أكبر متحف في العالم للآثار، ليستوعب 5 ملايين زائر سنويا . بالإضافة لمباني الخدمات التجارية والترفيهية ومركز الترميم والحديقة المتحفية التي سيزرع بها الأشجار التي كانت معروفة عند المصري القديم.
وقد أطلقت مصر حملة لتمويل المشروع الذي تقدر تكلفته بحوالي 550 مليون دولار، تساهم فيها اليابان بقيمة 300 مليون دولار كقرض ميسر، لكن أول محاولة لجمع المال اللازم لبناء هذا الصرح العملاق، تمثلت في المعرض الجديد للآثار المصرية في متحف الفنون في مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، تحت شعار “توت عنخ أمون والعصر الذهبي الفرعوني”.
ومن المقرر أن يضم المتحف أكثر من 100,000 قطعة أثرية من العصور الفرعونية، واليونانية والرومانية، مما سيعطي دفعة كبيرة لقطاع السياحة في مصر.
الجدير بالذكر بان الزيارة تم تنسيقها مع لجنة ثقافة المجتمع بالمجلس الأعلى للثقافة ببورسعيد برئاسة الشاعرة سماح الجوهرى و بالتنسيق مع قيادة قوات الدفاع الشعبى والعسكرى متمثلة فى مكتب المستشار العسكري لمحافظة بورسعيد .
وقد استهدفت الزيارة بالأساس الشباب حيث شارك فى الزيارة عدد من طلاب معهد الخدمة الاجتماعية والمنشآت البحرية ببورسعيد ونائب رئيس جامعة بورسعيد و بعض رؤساء لجان المجلس واعضاؤه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق