مقالات والابداع

رجب “بلطجي” أردوغان !

 

بقلم احمد سلام

عشية مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية كنت أود أن يكون هذا المؤتمر لمواجهة أطماع رجب طيب أردوغان بلطجي تركيا الطامع في ليبيا الرابض بها من خلال تحالف مريب مع فايز السراج رئيس مايعرف بحكومة الوفاق الوطني التي وقر أنها واجهة لمخطط تدمير ليبيا بعد إتفاقية السراج أردوغان التي منحت الأخير تواجدا غير مستحق في البحر المتوسط والمسمي ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا رغم أن تركيا في الشرق وليبيا في الغرب بالتزامن مع تواجد عسكري هو بوابة لارسال المرتزقة والمليشيات المسلحة إلي طرابلس التي تعج بالمرتزقة والعملاء.
أردوغان بلطجي يجد دعما من روسيا بحكم المصالح وفي المسألة الليبية لاموضع له لأنه من مسببات الأزمة وبالتالي لايمكن أن يكون علي مائدة التفاوض .!
أردوغان يعلن: قد نتوغل أكثر داخل سوريا وسنبقى في ليبيا حتى الإقرار بحقوقنا في المتوسط !
أي حقوق لهذا البلطجي الذي تحتل بلاده مساحة من قبرص والمسمي دولة القبارصة الأتراك التي لا يعترف بها أحد.!
إن حل الأزمة الليبية يكمن في التصدي للمطامع التركية ولايمكن بأي حال من الأحوال أن يؤخذ برأي طامع هو يقينا أحد مسببات الأزمة .
حل الأزمة الليبية يكمن في سحب الإعتراف الدولي بحكومة فايز السراج المدعومة من تركيا وقطر ودعم الجيش الوطني الليبي في حربه لأجل تطهير ليبيا من الميليشيات والجماعات المتطرفة لأن الهدف تواجد لعملاء من عباءة جماعة الإخوان وجعل ليبيا مثل سوريا والمحصلة فوضي ومخاطر تنال من أي جهود لاستعادة ليبيا من براثن الذئاب.!
…عشية مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية مطالب الجيش الوطني الليبي مشروعة والهدف تحرير ليبيا وأي حديث غير ذلك مؤامرة تدعم مصالح غير مشروعة .
…في مؤتمر برلين مصر حاضرة دعماً لأمنها القومي وتركيا داعمة للفوضي طامعة في ليبيا ولابد من التصدي لها ووضع حد لبلطجة أردوغان .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق