مقالات والابداع

رجال عاهدوا الله واقسموا ان يكونوا عيونا ساهرة لحماية الوطن

بقلم – إبراهيم الملاح

العيون الساهرة من رجال الأمن في قطاعاتهم المختلفة والذين أخذوا على عاتقهم حماية هذا الوطن وأقسموا على ذلك حين تخرجهم من مختلف القطاعات العسكرية وقد وفوا بذلك عاهدوا الله من خلاله ثم ولاة الأمر والوطن ومن يستظل بسماه ويفترش أرضه واقسموا أن يكونوا عيوناً ساهرة لا تنام تحرس مقدرات هذا الوطن وتحول بإذن الله وبين الأعداء الذين ما برحوا يخططون لزعزعة أمنه واستقراره والإضرار به ولكن خابوا وخسروا. إن القيادة واعية وهي مهتمة بكل ما يحقق لهذا الوطن الأمن والاستقرار والطمأنينة ويعيش فيه الجميع مواطنين ومقيمين تحت سمائه ويفترشون أرضه بأمن وأمان وخلاف تعاليم الإسلام السمحة وما جاء في كتاب الله وسنة رسوله الكريم -عليه الصلاة والسلام حيث أكد على إخلاص النية والوفاء بما بويع عليه ولي الأمر من السمع والطاعة في المكره والمنشط وعدم الإخلال بما يسيء للوطن وأهله ومنجزاته رجل أمن وعيناً ساهرة إلى جانب إخوانه وأبنائه العيون الساهرة من رجال الأمن في كافة قطاعاتهم ولا يغفل لحظة واحدة في متابعة ما يدور حوله ويطلع عليه من خلال القدرات والإمكانات التي تيسرت حفاظاً على أمن الوطن وحيلولة دون المساس بأمنه واستقراره وطمأنينته وما يحاك له من قبل الأعداء سواء في الداخل أو الخارج. إن الواجب يحتم على الجميع دون استثناء وبدون تخاذل وبدون تهاون أن يبذل النفس والنفيس في الحفاظ على أمن الوطن واستقراره واجتماع الكلمة وعدم الفرقة وأن يضع الجميع أيديهم بيد ولاة الأمر ويكونوا سداً منيعاً وحصناً حصيناً يحيط وطن الأمن والأمان سلمت أيها الوطن أمناً مطمئناً وسلمت أيتها العيون الساهرة بتوجيهات القيادة الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق