مقالات والابداع

دور المرأة المصرية في المجتمع

بقلم: عبد الرحمن شعيب..محامي

مما لا شك فيه أن للمرأة دور هام ومؤثر في إعادة بناء المجتمع وقد ظهر هذا جلياً وبوضوح في ثورة 30 يونيو عندما كانت كتفاً بكتف مع الرجل ضد نظام غاشم وفاسد، وفي كل الأزمان والعصور، نذكر في ذلك دورها في ثورة 1919 ضد الاحتلال الانجليزي.

فللمرأة دور كبير بدءاً من مجتمعها الصغير أسرتها حتى مجتمعها الكبير الوطن مصرنا الحبيب ولا ينكر ذلك إلا جاحد ولا يسعنا في هذا المقام إلا توجيه الشكر والتحية للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمه للمرأة بأن يكون لها 25 % على الأقل في التعديلات الدستورية الجديدة وذلك لقناعته بدور المرأة لكونها نصف المجتمع وبما أن حديثنا عن المرأة كان واجباً علينا أن نشير ونتحدث عن سيدة هي بحق مثال للمرأة الوطنية الفعالة في المجتمع هي السيدة النائبة مايسه عطوة وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب تلك السيدة مثل يحتذي به لتحركها الفعال في النشاط المجتمعي حيث أنها تترأس كتلة ستات وشباب أد التحدي.

وهنا نشير بإيجاز إلى أهداف هذه الكتلة وهي:

المساهمة في تحقيق التنمية والتضامن بمصر في جميع المجالات والميادين وإذكاء روح التعاون بين الأعضاء المنخرطين في العمل العام.

نشر ثقافة العمل الجماعي والتطوعي.

مساعدة المواطنين وتحسين ظروف معيشتهم على قدر استطاعة الكتلة.

توفير الرعاية الصحية بين أفراد المجتمع بتنظيم حملات توعية وطنية.

القيام بنشاطات تربوية للاطفال.

الاعتناء بشئون ذوي الاحتياجات الخاصة.

محاربة الجريمة في المجتمع.

وبعد أن أشرنا في عجاله الى أهداف كتلة ستات وشباب أد التحدي كان علينا أن نلقى الضوء على الكتلة التي تترأسها السيدة النائبة مايسه عطوة  وأعضاء كتلة ستات وشباب أد التحدي وهم من جميع أنحاء الجمهورية فمنهم الإعلاميين والشخصيات العامة والموظفين ومحبين العمل الاجتماعي وكان لقاءها بالسيد وزير الشباب والرياضة هو تفعيل دور الكتلة مع وزارة الشباب والرياضة وبالفعل نجح اللقاء في ذلك ، ثم استمع السيد الوزير لمطلب الكتلة على لسان النائبة مايسه عطوة التي تمثلت في الاتي:-

تغيير اسم المعاقين ذهنياً إلى أصحاب الهمم وتفعيل لجنة أصحاب الهمم داخل الكتلة.

وأيضاً إعادة إطلاق وتفعيل مبادرة العقل السليم في الجسم السليم.

وكذلك عمل دعوات مجانية للطالبات داخل مراكز الشباب.

إقامة دورات تثقيفية داخل مراكز الشباب.

وقد أكدت النائبة مايسه عطوة على أهمية دور الشباب وحثهم على المشاركة السياسية في أي نداء يوجه لهم سواء كانت تعديلات دستورية او انتخابات محليات او برلمان وعدم التقصير في حق وطنا الغالي وأن ما يتم الآن هو من أجل الشباب فهم قادة المستقبل ولا يدعوا قوى الشر تسيطر عليهم وأن يحاربوهم بالالتفاف والانتماء والوطنية.

ثم ألقت النائبة مايسه عطوة كلمة شكر لسيدات الكتلة وتوجهت كذلك بالشكر إلى الوزير الدكتور أشرف صبحى وأبرزت أنه قام بإجراءات عديدة منذ توليه الوزارة في 14/6/2018 أهمها.

عودة الجماهير الى المدرجات مرة أخرى.

إقامة انتخابات في مراكز الشباب في كل محافظات الجمهورية.

تفعيل دور الاستثمار الرياضي لإعادة الفعاليات الرياضية لتحقيق الانجازات.

القيام بالعديد من المشروعات بالمدن الرياضية الجديدة.

إقامة المبادرات الوظيفية لمتحدى الإعاقة.

مبادرات ضد تعاطى المخدرات ومحو الأمية وبرامج التعليم المدني.

وفي الأخير لا يسعنا إلا توجيه الشكر إلى السيدة النائبة مايسه عطوة على تكوين هذه الكتلة فإن مثل هذه الجمعيات أو الكتل إذا أهتم باقي أعضاء مجلس النواب على تكوينها وتفعيلها داخل الدائرة الانتخابية لكل عضو فإن ذلك سيساعد على زيادة التضامن والتكافل الاجتماعي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق