مقالات والابداع

بكل صراحة.. كمال سعد يكتب: مرورالأسكندرية..ومكالمة “اللواء محمد القاضى” ” 3 “

تحدث معى بالأمس اللواء محمد القاضى ، مدير الإدارة العامة للمرور بالأسكندرية بعدما كتبت هنا عن بعض المجاملات التى شهدتها ، وحدث معى موقف غاية فى الغرابة أول أيام عيد الفطر وتحديداً داخل المعمورة عندما قام النقيب هشام س ع ال بسحب رخصة سيارتى بتعسف فج ، ودون أى مبرر واضح.
ونزلت مكالمة اللواء محمد القاضى على صدرى لتذيب الثليج وتنهى ، حالة الغضب التى سيطرت على طوال الأيام الماضية ، بعد أن لمست فيه ، طيبة القلب وعفة اللسان ، وقام بتوضيح الرؤية وشرح ملابسات الموقف وطالبنى بكل “شياكة” الحضور إلى مكتبه لتوطيد العلاقة ..مؤكداً أن العمل الشرطى والصحفي وجهان لعملة واحدة ومكملان لبعضهما وأن رجال الشرطة فى خدمة أبناء الوطن، وإذا كان هناك موقفاً تعرض له أى مواطن من قبل أى ضابط فيها تلك مواقف عابرة وليست متعمدة بسبب ضغط العمل وليس أكثر من ذلك .
والأن كل الشكر والتقدير للخلوق اللواء محمد القاضى، الذى أعترف بأننى ظننت أنه لا يعمل لخدمة المواطنين ، والإعتراف بأى خطأ شجاعة وليس ضعف ،حتى أكون منصفاً ..ولكنى فى نفس الوقت أطالبه بضروة التحقيق مع النقيبين هشام س ع ال و محمد ع بوحدة مرور محرم بك حيث أنهما لا يجيدان التعامل مع المواطن ، ويكفى أنه عند دخولى مكتب النقيب محمد وجدته يضع قدميه على “ترابيزة” فى موقف مستفز لابد أن يحاسب عليه .. لأنه أولاً وأخيراً” محسوب” على مدير الإدارة لأنه أحد من يعملون تحت قيادته.
عموماً.. وفق الله اللواء محمد القاضى ، وأعانه على من يعملون معه ، قبل أن يعينه على خدمة المواطنين على أرض هذا البلد.. خاصة وأنه فى موضع غاية الحساسية والأهمية، وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق