مقالات والابداع

بكل صراحة..كمال سعد يكتب : على ماهر لم يقدم جديداً لإنبى..ويقتل مواهب النادى!! ( 1)

لست أدرى سبباً واضحاً يدفع مسئولى نادى إنبى للإبقاء على
“على ماهر” لقيادة فريق الكرة فنياً فى الموسم الجديد ، رغم أنه لم ينجح فى مهمته الموسم المنقضى ولن يحسب له بكل الحسابات والمقاييس أنه السبب فى بقاء الفريق بالدورى الممتاز ، وبقاؤه كان بدعاء “الوالدين” كما يقولون.. ولم يكن له أى بصمة واضحة منذ أن وطأت قدماه هذه القلعة الكروية الكبيرة قادماً من سموحة أو بالأحرى مطروداً بعد أن حقق معه أسوأ النتائج .
والغريب فى الأمر أن إدارة نادى إنبى أصرت على إستمرار هذا الذى لن يكون ” ماهر” لعدة أسباب سوف نستعرضها هنا على حلقات بعد أن فاض الكيل منه وطفح .ولعل أبرز هذه الأسباب فكره المتواضع جداً فى هذا المجال وسوء معاملته مع كل ” كل الناس ” ومن يعملون معه، ولعل واقعة لقاء المريخ الودى خير دليل مادى على ذلك .
ترددت كثيراً فى الكتابة عن ” العبقرى خمسة” لكن وجدت أنه ليس هناك مفراً، لفتح هذا الملف الخطير، خاصة وأننى أقوم بتغطية أخبار إنبى منذ مايقرب من 18 عاماً “يعنى أقدم صحفى رياضى فى مصر يكتب عن هذا الصرح الكبير” و تعاملت مع عمالقة فى مجال الإدارة والتدريب ، بداية بالمهندس سامح فهمى وزير البترول الأسبق ومروراً بالمهندسين فخرى عيد وخالد الحديدى وعمرو شمس..والمحاسبان ماجد نجاتى والراحل عادل عمار، ثم فى مجال التدريب الراحل الخلوق كابتن طه بصرى ورفيقه الراحل كابتن يحيى إسماعيل والألماني تسوبيل وهانى رمزى وطارق العشرى و علاء عبد العال و و و و و لم أحد فى حياتى شخصية مثل شخصية الأخ على الذى يغلق على نفسه و”مبيعبرش حد” وكأنه يعيش فى كوكب آخر و”مفيش حد فى دماغه” .
والسؤال هنا.. هل العبقرى خمسة مسنود من أحد داخل إدارة النادى التى ، تركته يدمر فى الفريق ويكلف خزينته بملايين الجنيهات لشراء لاعبين “كسر” أو تصعيد لاعبين من الشباب والناشئين للفريق لا يمتون للكرة بأى صله ، مثلما فعل مع أحد أقاربه الذى قام بتصعيده “وهو معندوش فكرة” و ب”الأمارة” اسمه أحمد قاسم ؟!..وهل من الطبيعي والمنطقى أن يتركه المهندس علاء خشب رئيس النادى ، ونائبه الكابتن زكريا السيد وأمين الصندوق مصطفى الأمير أن يقتل المواهب الكروية الموجودة داخل قطاع الناشئين ؟! برغم أن إنبى يعرف عنه أن قطاع ناشئيه الأول على أرض مصر بفضل “المخلص” كابتن إمام محمدين ورجاله الذين يعملون فى صمت.
أعلم الكثير جداً عن الأخ على ماهر ، وما يفعله داخل الفريق وما يدور خلف الكواليس ، لن أكشفها خلال هذه السطور وسوف أمنحه فرصة لمراجعة حساباته ، ووضع الأمور فى نصابها الصحيح ليأخذ كل أبناء النادى الموهبين حقهم الذى أصبح صعب جداً فى عهده لمجاملاته الفجة والصارخة ..كذلك هى فرصة أيضا لإدارة النادى للتدخل لإيقاف تجاوزات ” العبقرى خمسة” ومطالبته بفتح تليفونه وعدم تحويل الخط والرد على ” خلق الله” كما كان يفعل أساتذته الذين شغلوا هذا الموقع من قبل.. وأن يحترم ويقدر الناس ، بدلاً من التنكيل والإستخفاف بهم ، خاصة وأنه ليس مدرباً كفءً ووجوده فى هذا المكان خطأ كبير  لابد أن يتم تصحيحه وفى أقرب وقت حتى لا يصارع الفريق مجدداً الموسم المقبل من أجل البقاء.
الكلام والمعلومات التى أمتلاكها عن ” العبقرى خمسة ” كثيرة وتحتاج مساحة كبيرة..وسوف أتناولها هنا على حلقات ، ولكنى قبل الإقدام على تلك الخطوة ، سأمنح الجميع داخل المكان بإعادة ترتبت الأوراق من جديد ، وهذا ليس تهديداً لكن بحكم “عشرة السنين ” وحبى للنادى الذى أنا “محسوب” من أبنائه وعلاقتى به قوية جداً لا يعرفها الأخ على ، الذى كنت يوماً من الأيام أكتب عنه عندما كان لاعباً داخل فريق إنبى ووقتها أيضا لم يقدم لأنه ” جاه من الأهلى مخلص” ..عموماً للحديث بقية إن كان فى العمر بقية ..ولن يتم غلق هذا الملف إلا بعدما أشعر ، أنه تم رفع الظلم على كل من يتعرضون له داخل المكان وإيقاف المجاملات . بعد الشكاوى الكثيرة التى تلاقيتها من البعض داخل النادى والفريق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق