مقالات والابداع

أين لجنه التعليم في مجلس النواب من قضايا التعليم والمعلمين

بقلم – خالد الخضري:

رئيس اتحاد معلمي مصر

منذ أنشاء لجنه التعليم فى مجلس النواب تفاءلنا خير لأنها تضم أعضاء محترمين معروف عنهم حبهم للتعليم ودورهم الفعال فى خدمه العلم والمعلم وإصرارهم على النهوض بالعملية التعليمية.

وأخذت لجنه التعليم العهد على البدء في الإصلاح والتطوير وأصرت على أن تكون خطوات الإصلاح شامله المعلم والعملية التعليمية

وبدأت بالفعل في مناقشه قانون التعليم الجديد ومواده ال89

ووضعت التصورات المختلفة لتغيير المناهج ووضع الرؤى والاقتراحات التى من شأنها النهوض بالتعليم وتطويره

ولكن فجأة توقف كل شيء  بحجج أجازة الفصول التشريعية  وإرسال قانون التعليم إلى مجلس الوزارة تارة والى الوزارة والنقابة تارة أخرى.

والى الآن على مدار ثلاث سنوات لم نرى اى جديد أو تقدم  لملف قانون التعليم الجديد

ولكن رأينا قرارات تعطى للطالب الحق في حضور المدرسة بدون عمل الواجبات المكلف بها

بها بل حرمت هذه القرارات توبيخ الطالب وإيذائه نفسيا مهما ارتكب من أخطاء.

وكانت عقوبته في اللائحة الطلابية المنظمة لعقوبات الطالب تبدأ من إنذار إلى أقصى عقوبة عند تعديه بالضرب على معلمه الفصل 15 يوما ثم العودة للمدرسة.

ولكن للأسف الشديد لم نرى للجنة التعليم اى دور في الاهتمام بالمعلم أو تحسين مستواه المادي والادبى

مع انه عصب العملية التعليمية وأساس تطويرها والنهوض بها

والكل يعلم جيدا بأنه لانهوض للتعليم بدون المعلم

فرجاء للجنة التعليم الرجوع للحق

ولدورها التي انتخبت من اجله

لأننا وثقنا في أعضائها وتواصلنا معهم وأعطونا الوعود التي لم يتحقق منها شيء حتى الآن

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق