فن وثقافة

مكتبة الإسكندرية تُصدر “كيمياء السعادة” للغزالي

كتب – حمدى شهاب:

صدر عن مركز المخطوطات التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية ترجمة الجزء الأول من كتاب “كيمياء السعادة” لحجة الإسلام أبي حامد الغزالي المتوفى سنة 505 هجرية، وقام بترجمته والتعليق عليه الباحث أحمد عبد الرحيم. ويشتمل ذلك الجزء على ترجمة المعارف الأربعة من الكتاب، وهي: في معرفة النفس، وفي معرفة الله، وفي معرفة الدنيا، وفي معرفة الآخرة.

جدير بالذكر أن الإمام الغزالي قد كتب الكتاب باللغة الفارسية بعنوان “كيمياي سعادات” في مجلدين وترجم منه أجزاء مختصرة إلى العربية، والكتاب في مجمله في التصوف السني. وهناك تشابه بين محتوى الكتاب وكتاب الغزالي “إحياء علوم الدين”، إلا أن الغزالي صرَّح في مقدمة الكتاب الفارسي بأنه ملخص لكل مؤلفاته الدينية، ومن هنا تأتي الأهمية الكبرى لذلك الكتاب. وأما عن علة تأليفه الكتاب باللغة الفارسية فهو رغبة الغزالي في أن يصل الكتاب للمتحدثين بالفارسية من المسلمين وكان عددهم كبيرًا في ذلك الزمان.

 

وتأتي ترجمة كتاب “كيمياء السعادة” للغزالي في إطار حرص مركز المخطوطات على ترجمة جواهر التراث العربي الإسلامي من اللغات المختلفة إلى اللغة العربية، كما يعمل المركز على نقل أهم ما يخص التراث العربي من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق