Exclusiveفن وثقافة

الشباب ومكافحة التطرف والتوعية المجتمعية والقوة الذكية علي أولويات المجلس الاعلي للثقافة

كتبت – نهلة مقلد:

ترأست الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة الاجتماع الأول لأعضاء المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمي وبحضور الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وذلك بعد إعادة تشكيله الذي ضم ٦٠ شخصية من قامات ورموز الفكر والأدب والثقافة والفنون بالإضافة إلي رؤساء النقابات الفنية والهيئات الثقافية .


ناقش الأعضاء الذين يرمزون الي عقول مصر المستنيرة باعتبارهم قاطرة الوطن للتنمية العديد من القضايا الثقافية والفنية الهامة وآليات تنفيذها علي ارض الواقع برؤي عصرية جديدة تتناسب ومتطلبات العصر كما تناولوا تعديل اللائحة الداخلية للمجلس وإعادة تشكيل شعبه ولجانه الدائمة وتشكيل لجان فحص الإنتاج المقدم لجوائز الدولة .

 

وتم طرح بعض الاقتراحات التى تناولت وضع الإستراتيجية الثقافية للدولة من خلال إعداد المشروع القومي للثقافة المصرية لتغيير الواقع الثقافي ، إعادة المجلس لأداء دوره الحقيقي المنوط به بالمشاركة الفاعلة في مواجهة التطرف وتجفيف منابعه ، بالإضافة إلي الاهتمام بجوائز الشباب باعتبارهم مستقبل مصر الثقافي في الإبداع الفكري والأدبي والفني والمكون الثقافي في رؤية مصر ٢٠٣٠ ، وضع قواعد وأسس ورسم سياسات ثقافية للتوعية المجتمعية بما يناسب الطموح الوطني، استحداث وسائل للتواصل بين مؤسسات المجتمع المدني والمجلس الاعلي للثقافة للوصول الي نتائج حقيقية تعمل على خدمة المجتمع ، الاستفادة من الوسائل التكنولوجية الحديثة واستخدام القوة الذكية بإطلاق منصة تجمع وتعرض جميع فعاليات وأنشطة وزارة الثقافة .

، وانتهى الاجتماع بالتأكيد على ضرورة عقد الاجتماعات الدورية لأعضاء المجلس وتم الاتفاق على الانعقاد يوم الأحد 23 يونيو لمناقشة جوائز الدولة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق