شعبة المبدعين العرب

ياوطنى

بقلمى – آمال حمزة:

 

توجتك ياوطني على الصدر وسام

توجتك بين حنايا ضلوعي

اوتارا لاتنقطع

وصلك خيمة احلامي

تتدفق عبر شراييني

تتغلغل بدمي

تنطق باسمك ياوطني

انت وطني

اشتياقي اليك اكبر من كل العالم

اكبر حتى من طيف شعاع

يخترق خلجات الصدر

والبوح فيك سراديب كل القلوب.. لاينتهي

فخذ دمي ذكرى جميلة

وتوقيع قصائدي مجتمعة بكتاب

ليتني على ترانيم كل الكلمات

اعبر كل الحدود

لاقول للعالم..

هذي دمشق

وهذا سك عبوديتي لها

وهذا مفتاح الدار وتلك كل قصائدي

لاتتوقف ومشاعري

محشوة بكل حروفها

فليسجل التاريخ أنا هنا باقون

ليحترق جمركم

ابها المارون الغزاة

فوق تراب البلاد

مانحن الا سنابل قمح متدلية

ليس ذلا بل قامات شامخة

تشمخ فوق صدوركم

فأنتم الأشلاء ونحن في ديارنا عمار

لاتلومونا اذا قلنا لنا هذا الجدار

وذاك الحجر ينطق بك يادار

أعلى النموذج

أسفل النموذج

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق