شعبة المبدعين العرب

ومرحبًا يا صباحُ..

بقلم – عبدالله سكرية..لبنان

أحبّكِ , فالحياةُ بها انتشاءُ

وإن غاضَ اللقاءُ,ولا لقاءُ !

 

وما حبّي لدُنيا , أنتِ فيها

سوى حبٍّ , يزيّنُه النَقاءُ .

 

فذا حبٌّ ، فدا عينيْهِ عيني

وعينُ الحبِّ يعشقُها الصّفاءُ

فكوني مثلَ حُلمٍ , لا يُدانَى

وفي الأحلامِ يحلَولي الّرّجاءُ

 

كما ليلى ، وقدْ جُنَّ الجنونُ

وظلَّ القيسُ يحدوهُ الوفاءُ….

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق