شعبة المبدعين العرب

وعورة الريح

بقلم – نشأة أبو حمدان ..سوريا

وعورة

الريح كسّرت

أجنحتي

ريشي المتطاير

صار حكايا

تسردها الغيوم في أماسي

هطولها

يتحلق المطر ذات مساء

تبللني قهقهاته الساخرة

أنكمش على غصني

في صومعة الصقيع لا ملاذ لي

أطلق صرختي

هديلا

وأناجي عينيك من نافذة فجر يطل

كما سراب

أن ضميني إلى هدبيك سجينا

ما عدت أطيق حريتي الحزينة

وقد مزقت أشلائي أنواء الوجع

خذيني أسيرا

ما أجمل أن أسجن في قفص

أنت فيه السجان

والجلاد

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق