شعبة المبدعين العرب

هُما

بقلم – عبد الله سكرية ..لبنان

عيناكِ مواطنُ أسفاري ,

وهوايَ ومسرحُ أشعـاري .

أرتـاحُ أ سافـرُ خلفَـهما ,

فهُـما لـي زوْرقُ إبـحاري ..

عـيـناكِ دُروبٌ يَـجْـهَــلُـها

إلاّ الـمـتعـبّـدُ والــبـاري ..

عــينـاك بـريـدٌ أقـرأه ,

فـأغيـبُ بـغيْـهــب أســرارِ ِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق