شعبة المبدعين العرب

مرحبًا يا صباحُ

 بقلم – عبدالله سكرية …لبنان

. لـولا رسمتِ لهـذا الثّغـرِ

حُـمْرَتَهُ

لطاشَ من ثغركِ المَجنونُ

نيسانُ

وازهَوْهَرتْ في ثَنابا الثَّغرِ

كوْكَبَةٌ

مـا عـادَ يُـجدي بما قد جُنّ

كِتمانُ

ثـمّ اجـعـلـيـهِ عـنـاقـيـدًا مُـلــوَّنـَةً

يا ثغرُ حدِّثْ عنِ العشّاقِ ما

كانوا

صبّي التّساقي فلا صدٌّ ولا

عتبٌ

يا ويحَ ثغرٍ يُصيبُ الثّغرَ

حرمانُ

فإن يكـنْ طـلبُ الأطـيابِ

يُمسكنا

مـاذا أقـولُ وفـيكِ الطّيـبُ

بستان ُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق