شعبة المبدعين العرب

ذرات رصاص

بقلم – أسامة حواتمة..الأردن

 

يتجاذبه طرفا مغناطيس، يقف مُتحيرًا، فقد خارت قواه، ولم يعد يقوى على تبيان مساره الصحيح، يرنو بعينٍ يائسةٍ إلى الطريق المغبّر دخانًا وترابا، وبعينٍ متشككةٍ إلى الطريق النوراني المتسربل بعباءةٍ سوداء ماطرة.. تسقط بعض حباته، يتذوقها مرغمًا، يهلع!..لا يجد سوى طعم الدم، يهرع بعينيه إلى ملامسة التراب، يفزع!..الطعم ذاته لكن اللون مختلف، يمجه، يمتعض، ما يزال بعضٌ من رائحةٍ تزكم أنفه، وهدير رصاصٍ يصم أذنيه، يأمر يداه أن ترتفع، وترتفع، وترتفع، أصبعٌ في أذنه، وأصبعان على عينيه، وأصبعان على أنفه، يبتسم بعد أن فعل فعلته، وتشبثت قدماه بالبقعة العمياء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق