شعبة المبدعين العرب

تلال أحلام

بقلم – فوزي السامرائي الويسي..العراق

يموت الورد في الحدق

حين لقاء وإذا ألدرب أفترق

وحين يهطل الدمع

والدمع حرفا يغرق الورق

وتسير أحلام ألسهاد بعيدا

حين لاأراك

يشب ألمزاج صفصافا

وسط لهف ألدم والعلق

ألدنيا فناء

فهل من قبلة

تعلق قبيل ألموت بألرمق

لاتلفظ أنفاسك هاهي مقبلة

كالفجر من الليل أنعتق

تلوح في تلال حلمي

من بين بوابات الغروب

والشعر منسدل كالغسق

تمطرني وابل الوداع

فيصيب ولهي أرق

لهفا للذة إلقاء

قد طال البعاد

وفرع الغصن ما غدق

أتصاب أشواقي واقفة؟

ألاليت ألحبيب يوما صدق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق