شعبة المبدعين العرب

الديار

بقلم – عطا الله خلف

جل بالديار وسل اين سكناها

…………..فروح الديار تسمع من ناداها

لعلا الديار تعيد قص ذكراها

………….ام كيف تعاد ايام دار راحاها

دار يسيل الفرح من اركانها

…………..والطيب والخل الوفي علاها

يادار قد شاق الفؤاد بذكركم

…………..تبكي القلوب بمحياها لثراها

والتوت والنخيل وافر ظلها

…………….وبرج الحمام معلم من راها

والاماني باسمه كلما لقيتها

…………كاني لم اري من الخلق سواها

ياامل قد ضاع التمني بفقدكم

………….تشقق الصدور من نار تصلاها

ياصاحبي مر بديار الكرام

………..تخبرك جدرانها وتشهد حصاها

وخبر القوم من بعدنا عنا

………………ان غفل عين الرواه كراها

فان عز السبيل لصدقهم

…………..تشهد الارض بنجمها وسماها

يادار كم من لئيم اويته

…………حتي الكريم  نسي حين اواها

يادار الشرق جذوة الشوق

………….من دار المغرب تستعر حماها

واخفي شوق صاهر حديد

……….فكيف الضلوع تصمد من لظاها

ودنت ذئاب من غزال تبتغي

……………في سوق عيد فكان ضحاها

قد جهلني جاهل برفعتي

……….فما دري ان لكل الامور  قضاها

يادار كم من ليلة جعلناها

…………ضحكة النجوم  لاتبغي سواها

يادار كم من مهرة عفتها

……………..جبروت الهوي مااراه الاها

يادرب كم من خطي مشيناها

……..ضاع الاثر ومازلت اخطو خطاها

والمطر الاسود يهطل حداد

…………….بعتبة الدار والرفات تنعاها

قد رايت اليوم طبيبة تشبهها

………فقلت سبحان الخالق من سواها

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق