محافظات

70 موظف يعانون تعنت إدارة قناطر اسنا الجديدة وتأخير صرف الحافز الأمني

يعاني نحو 70 موظف من المنظومة الأمنية بقناطر اسنا الجديدة من تعنت الإدارة الحسابية بقناطر اسنا الجديدة  وإدارة ري غرب قنا من عدم صرف الحافز الأمني لهم من شهر يوليو 2020 على الرغم من أن زملائهم في اسيوط ونجع حمادي حصلوا عليه بانتظام.

وأكدوا أن الحافز الأمني يصل للإدارة شهريا مثلما يأتي لاقرانهم  في الإدارات الاخرى إلا الإدارة تدعي عدم وجود تعزيز مالي وهذا غير صحيح لأن البند المالي يأتي بانتظام ولكنه يأتي على بنود مالية أخرى مما يدفع إدارة غرب قنا التصرف في هذه الأموال في أي أغراض أخري مما يتسبب في ضياع حقوق موظفي المنظومة الأمنية وضياع وتأخر صرف الحافز الأمني لعدة شهور حتى يتم صرفه.

وهذا يتطلب ارسال الحافز الأمني من وزارة الري  على بند حافز أمني حتى يتم وقف حجة الإدارة بأنه لم يتم ارساله ويصل إلى موظفي المنظومة في وقته.

كما يطالب موظفي المنظومة الأمنية بقناطر اسنا الجديدة بمساواة حافزهم المالي باقرانهم في اسيوط ونجع حمادي حيث يحصلون على حافز أقل منهم

ورغم عظم دورهم وأهميته فهم يتابعون سير الحركة أملاك الري باسنا والتي تقدر مساحتها بنحو 10 كم حيث يتابعون مخازن واسترحات الوزير ورئيس الهيئة  والمهندسين والاطيان وورش شرق النيل ومهبط الطائرات والحديقة الدولية وهم لا يألون جهدا في الحفاظ على المال العام ومتابعة دخول وخروج وتحركات الموظفين والزوار بكل دقة وحزم

فإن تأخر صرف الحافز الأمني وعدم زيادته يضر بهم وأسرهم وأيضا يؤثر على جدية العمل في مرفق هام وحيوي

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

143

الحالات الجديدة

6199

اجمالي اعداد الوفيات

98903

عدد حالات الشفاء

106540

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى