الأحد 17 ديسمبر 2017 الساعة 7:27 م
المستشار الإعلامي : سمير شهاب

إصابه 10 اشخاص في مشاحرة بالاسلحه الناريه بقريه محله مالك مركز دسوق

الرئيسية / حوادث / إصابه 10 اشخاص في مشاحرة بالاسلحه الناريه بقريه محله مالك مركز دسوق
 
كفر الشيخ : شريف العقدة 
القت مباحث مركز شرطة دسوق بكفر الشيخ، الثلاثاء، القبض على 10 أشخاص، طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية، والبيضاء، والشوم، للخلاف على مساحة أرض، بزمام قرية محلة مالك، دائرة مركز شرطة دسوق.
تلقي اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، يفيد بوقوع مشاجرة بين كل من “عبد العال ا”، عمدة قرية محلة مالك، دائرة المركز، وأشرف د”، وسعد ا”، و”صابر غ”، وعبد المقصود ا”، “طرف أول”، و”عبد الغفار ع.غ”، رجل أعمال، و”رضا أ”، و”علي م.ع”، و”إبراهيم ا”، و”أحمد ب”، طرف ثان، والطرفين يقيمون بقرية محلة مالك، دائرة المركز، بسبب خلافات بينهما، على مساحة أرض زراعية.
وكان العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، تلقي في بداية الأمر، بلاغًا من رجل الأعمال، الطرف الثاني في المشاجرة، يستغيث من خلاله برجال مركز الشرطة، من تعدي مجموعة من البلطجية، من محافظة أسيوط، يقودهم عمدة القرية على عماله، بأرض زراعية، ملكًا له، حاملون أسلحة نارية، وبيضاء، وشوم، محدثًا ببعضهم إصابات متفرقة، بأنحاء جسدهم.
انتقلت قوة من مركز شرطة دسوق، وتوجهت ناحية الأشتباكات بين الطرفين المذكورين، وتبين إصابة 8 أشخاص، من كلا الطرفين، وجرى نقلهم لمستشفى دسوق العام، لتلقي العلاج اللازم، فيما فر مجموعة من الأشخاص، أنصار الطرف الأول، هربًا قبل القاء القبض عليهم، بينما أقتيد الأسماء المذكورة من الطرفين، إلى مركز شرطة دسوق.
اتهم الطرف الثاني “عبد الغفار ع.غ”، الطرف الأول، عمدة القرية “عبد العال ا”، بقيادته مجموعة من البلطجية، استأجرهم من محافظة أسيوط، للتعدي على عماله، بهدف استيلاءه على مساحة أرض زراعية، تقدر بـ 106 الف فدان، بزمام قرية محلة مالك، دائرة مركز شرطة دسوق، بتحريض من احد أعضاء مجلس النواب، صهر عمدة القرية، الطرف الأول.
كما أتهم العمدة، وصهره عضو مجلس النواب، بارتكابهما ذلك، من خلال استغلالهما النفوذ، وإرهاب العمال من أنصاره، خلال وقوع الأشتباكات، وممارسة البلطجة، من أجل الأبتزاز بترك الأرض، المتنازعين عليها، والأعتداء على حيازته الخاصة، وسرقة محاصيل زراعية، من الأرض التي يملكها.
وبمواجهة الطرف الأول عمدة القرية، نفى تلك الأتهامات، مقررًا في أقواله، أن الطرف الثاني، وأنصاره سرق من حيازته، محاصيل زراعية، وجرى الأعتداء عليه، وطلب نقله لمستشفي دسوق العام، لتعرضه لإصابة، وتبين من التقرير الطبي الخاص به، بوجود كدمه، وخدوش، بفروة الرأس، مع اشتباه ما بعد الأرتجاج، ووفق ذلك جرى حجزه، بقسم الجراحة، ويستكمل التقرير فيما بعد.
 جارى تحرير المحضر اللازم بالواقعة، والعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

شاهد أيضاً

ضبط عاطلين وبحوزتهما كميات من الهروين بالإسكندرية

كتب – حمدى شهاب: تمكن ضباط قسم مكافحة المخدرات  من ضبط كلاً من “ط م …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *